1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الانتخابات الفيدرالية

انتقادات لبرنييه على خلفية انتهاكات محتملة لتجمّعه ليلة الانتخابات

زعيم حزب الشعب في كندا ماكسيم برنييه مخاطباً مناصريه في ساسكاتون في الأمسية الانتخابية يوم الاثنين وتبدو وزوجته كاترين لوتارت واقفة بجانبه.

زعيم حزب الشعب في كندا ماكسيم برنييه مخاطباً مناصريه في ساسكاتون في الأمسية الانتخابية يوم الاثنين وتبدو وزوجته كاترين لوتارت واقفة بجانبه.

الصورة: La Presse canadienne / Liam Richards

RCI

يُجري جهاز الشرطة في ساسكاتون، كبرى مدن مقاطعة ساسكاتشيوان، وسلطاتُ الصحة العامة في المقاطعة متابعة بشأن مزاعم عن عدم احترام إجراءات صحية في التجمع الذي ضمّ ليل الاثنين زعيم حزب الشعب في كندا (PPC) ماكسيم برنييه وحشداً من مناصريه في أحد فنادق المدينة حيث تابعوا نتائج الانتخابات الفدرالية العامة التي جرت ذاك اليوم.

وكان جهاز شرطة ساسكاتون قد تلقّى تلك الليلة معلومات عن عدم احترام بعض المتواجدين في تلك الأمسية الإجراءات الاحترازية المفروضة في ساسكاتشيوان للحدّ من انتشار جائحة ’’كوفيد - 19‘‘.

فمثلاً كان عدد من الأشخاص في القاعة غير واضعين أقنعة الوجه الواقية التي أعادت سلطات ساسكاتشيوان فرض ارتدائها في الأماكن المغلقة منذ 17 أيلول (سبتمبر) الجاري بعد الارتفاع المسجَّل في حالات الإصابة الجديدة بوباء ’’كوفيد - 19‘‘.

وتقول الشرطة وسلطات الصحة العامة إنها تقوم بجمع معلومات حول الانتهاكات المزعومة للأوامر الصحية الرسمية.

من جهته قال برنييه للصحفيين ليلة الاثنين إنه يعتقد أنّ فرض ارتداء قناع الوجه الواقي هو إجراء ’’غير دستوري وغير قانوني‘‘ وأنه غير مسؤول عن خيارات مناصريه.

الذين حضروا تلك الأمسية هم أشخاص مسؤولون وإذا اختاروا عدم ارتداء أقنعة الوجه الواقية فتلك مسؤوليتهم هم
ماكسيم برنييه، زعيم حزب الشعب في كندا

لكن لرئيس حكومة ساسكاتشيوان، سكوت مو، رأيٌ آخر وكانت له كلمات قاسية بحقّ برنييه صباح اليوم.

’’هذا شخص قاد في هذه الانتخابات حزباً احتضن في النهاية قضية واحدة‘‘، قال سكوت مو.

إنه حزب مناهض للتطعيم، وسيُعرف من الآن فصاعداً بأنه حزب مناهض للتطعيم. وهذا أمر مؤسف للسبب التالي: عندما يحتضن حزبٌ ما قضية واحدة فقط وهي أن يكون حزباً مناهضاً للتطعيم فإنّ ذلك يطيل أمد الجائحة
سكوت مو، رئيس حكومة ساسكاتشيوان، عن حزب الشعب في كندا الذي يقوده ماكسيم برنييه
رئيس حكومة ساسكاتشيوان سكوت مو متحدثاً في مؤتمر صحفي في مبنى الجمعية التشريعية في ريجاينا، ويبدو خلفه علما كندا (إلى اليسار) وساسكاتشيوان.

رئيس حكومة ساسكاتشيوان سكوت مو متحدثاً في مؤتمر صحفي في مبنى الجمعية التشريعية في ريجاينا (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Michael Bell

وردّ سكوت مو على تصريح ماكسيم برنييه الذي طعن فيه بشرعية فرض سلطات ساسكاتشيوان ارتداء قناع الوجه الواقي مجدداً ابتداءً من يوم الجمعة الفائت.

’’يمكنه إبداء التعليقات التي يحبها‘‘، قال مو، ’’أنا متأكد من أنّ شرطة مدينة ساسكاتون ستتعامل مع أيّ مخالفات قد تكون حدثت‘‘.

يُذكر أنّ ماكسيم برنييه انشق عن حزب المحافظين الكندي في آب (أغسطس) 2018 وأعلن تأسيس حزبه الحالي في الشهر التالي.

ونال حزب الشعب في كندا بقيادة برنييه 5% من أصوات المقترعين في الانتخابات الفدرالية العامة الأخيرة التي جرت قبل يوميْن، لكنه لم يتمكّن من إيصال أيّ مرشّح إلى مجلس العموم.

لكنّ هذه النتيجة تشكل تقدماً كبيراً لبرنييه وحزبه. ففي الانتخابات العامة ما قبل الأخيرة، في تشرين الأول (أكتوبر) 2019، لم يحصل حزب الشعب في كندا سوى على 1,62% من أصوات المقترعين.

(نقلاً عن ’’سي بي سي‘‘ وراديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين