1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: الحزب الليبرالي بزعامة جوستان ترودو يفوز بحكومة أقليّة

جوستان ترودو وزوجته صوفي غريغوار.

ريس الحكومة المنتخَب جوستان ترودو وزوجته صوفي غريغوار بعد إعلان فوزه بحكومة أقليّة

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

RCI

أسفرت الانتخابات التشريعيّة الفدراليّة عن فوز الحزب الليبرالي بزعامة جوستان ترودو بحكومة أقليّة (نافذة جديدة).

ولن تختلف تشكيلة مجلس العموم الجديد الذي أفرزته الانتخابات المبكّرة عن السابقة.

ويحتاج الكنديّون كما قال ترودو في حينه، أن يختاروا رئيس الحكومة الذي يدير البلاد في مواجهة التحدّيات المستقبليّة.

وجاءت النتائج على النحو التالي: 158 مقعدا لليبراليّين، و119 مقعدا للمحافظين و 34 مقعدا لِلكتلة الكيبيكيّة و 25 مقعدا للديمقراطيّين الجدد و مقعدان للحزب الأخضر.

زعيم المحافظين إرين أوتول وعائلته ليلة الانتخابات.

زعيم المحافظين إرين أوتول وعائلته ليلة الانتخابات

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

ومع استمرار تعداد أصوات الناخبين الذين اختاروا التصويت عبر البريد، من المحتمل أن يتغيّر عدد المقاعد النهائيّ الذي حصلت عليه الأحزاب في مجلس العموم.

وكان رئيس الحكومة والزعيم الليبرالي جوستان ترودو قد أعلن في آب أغسطس عن إجراء الانتخابات، في وقت كانت استطلاعات الرأي تصبّ لصالحه.

لكنّ التأييد تراجع بعد ذلك، وأخذ الكثيرون على ترودو قراره إجراء الانتخابات في وقت دخلت البلاد الموجة الرابعة من جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

إيف فرانسوا بلانشيه زعيم الكتلة الكيبيكيّة.

إيف فرانسوا بلانشيه زعيم الكتلة الكيبيكيّة يتحدّث إلى الصحفيّين بعد إعلان النتائج

الصورة: La Presse canadienne / Graham Hughes

وتجري الانتخابات في كندا في موعد محدّد مرّة كلّ 4 سنوات، وجرت آخر مرّة في 20 أيلول سبتمبر 2019.

وجدّد الناخبون ثقتهم بالحزب الليبرالي، و انتخبوه لولاية ثالثة على رأس السلطة، لأنّه حقّق النجاح في مواجهة الجائحة على صعيد معدّلات الوفيات وحملة التطعيم المتقدّمة في البلاد.

لقد اخترتم أن نعود إلى العمل بتفويض صريح كي تجتاز كندا هذه الجائحة وللأيّام الأكثر إشراقا في المستقبل، وهذا ما نحن مستعدّون للقيام به
نقلا عن الزعيم الليبرالي جوستان ترودو

ولم يتطرّق ترودو في خطاب ألقاه في وقت متأخّر الليلة الماضية بعد إعلان النتائج، إلى حصيلة الانتخابات التي لم ينجح فيها الحزب الليبرالي في تحقيق اختراق في مقاطعات البراري في الغرب الكندي.

كما أنّه لم يُشر إلى الجدل الذي أثارته المناظرة باللّغة الإنجليزيّة بشأن بعض القوانين في مقاطعة كيبيك، والتي جاءت لصالح زعيم الكتلة الكيبيكيّة إيف فرانسوا بلانشيه الذي كان يسعى جاهدا لحشد التأييد في كيبيك، المقاطعة الوحيدة التي تقدّم فيها الكتلة مرشّحين في الانتخابات الفدراليّة.

وقال بلانشيه في كلمته بعد إعلان النتائج إنّ المهمّة التي أخذها حزبه على عاتقه ويستمرّ فيها تقضي بأن ينقل إرادة الجمعيّة الوطنيّة الكيبيكيّة (البرلمان) في أوتاوا

زعيم الديمقراطيّين الجدد جاغميت سينغ وزوجته غوركيران كير سيدو .

زعيم الديمقراطيّين الجدد جاغميت سينغ وزوجته غوركيران كير سيدو

الصورة: La Presse canadienne / Jonathan Hayward

وحلّ حزب المحافظين في المرتبة الثانية، ولم يحقّق زعيمه إرين أوتول طموحه في تولّي السلطة في كندا.

وكلّفت محاولة أوتول الاقتراب من الوسط حزب المحافظين عددا من المقاعد في مجلس العموم.

قبل شهر، قلت للمحافظين إنّ حزبنا يحتاج لشجاعة التغيير لأنّ كندا تغيّرت قال زعيم المحافظين إرين أوتول متحدّثا أمام مناصري حزبه في تورونتو.

وتابع مشيرا إلى أنّه شرع في ضمّ المزيد من الكنديّين إلى حركة المحافظين، الحزب الذي يواجه التحدّيات الراهنة.

زعيمة الحزب الأخضر أنّامي بول تعانق شخصا ليلة الانتخابات.

أنّامي بول زعيمة الحزب الأخضر فشلت في الفوز بمقعد في مجلس العموم

الصورة: La Presse canadienne / Chris Young

ونجح الحزب الديمقراطي الجديد بزعامة جاغميت سينغ في زيادة عدد مقاعده في مجلس العموم، وقال سينغ إنّه بذل قصارى جهده للدفاع عن البيئة ووالتأكّد من مكافحة أزمة التغيّر المناخي.

وطمأن مناصريه إلى أنّ حزبه سيواصل دفاعه في مجلس العموم عن مسائل البيئة والسكَن والتغيّر المناخي.

وفشلت محاولة أنّامي بول زعيمة الحزب الأخضر للفوز بمقعد في دائرة وسط تورونتو التي ترشّحت فيها للمرّة الأولى وأمضت حملتها الانتخابيّة فيها.

وبلغت نسبة المشاركة 58،44 بالمئة، من بين 27366297 كنديّا مسجّلين على لوائح الانتخابات حسب ما أفادت به هيئة الانتخابات الكنديّة.

(سي بي سي/ جون بول تاسكر/ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين