1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. الصحة العامة

كوفيد-19: النساء الحوامل المصابات بالعدوى أكثر عرضة لدخول العناية الفائقة

إمرأة حامل تضع يديها على بطنها.

خطر الإصابة الحادّة بكورونا أكثر ارتفاعا لدى المرأة الحامل غير المطعّمة

الصورة: iStock

RCI

قال عدد من خبراء الصحّة إنّ النساء الحوامل يواجهن خطراً أكبر من الإصابة بنوع حادّ من مرض كوفيد-19 (نافذة جديدة) يتطلّب الاستشفاء ودخول العناية المركّزة وعلاج حفظ الحياة.

واستند الباحثون الذين يتتبّعون النساء الحوامل إلى بيانات تفيد أنّ خطر الإصابة أعلى لدى النساء الحوامل.

نعرف أنّ العدوى تترك تداعيات على صحّة المرأة الحامل ومآل الحمل قالت د. وندي ويتل أخصّائيّة طبّ الأمّ والجنين في مستشفى ماونت سيناي في تورونتو.

وشاركت د. ويتل في صياغة وثيقة أعدّتها طاولة التشاور حول كوفيد-19 في أونتاريو، تشير إلى مجموعة من المخاطر تواجه المرأة الحامل المصابة بمرض كوفيد-19، من بينها احتمال حاجتها لعمليّة قيصريّة أو احتمال ولادة مبكّرة وفق الأدلّة الأوليّة.

د. دينا هينشو.

د. دينا هينشو رئيسة الخدمات الطبيّة في ألبرتا تقول إنّ الجائحة تركت تداعياتها على الأمّ والطفل

الصورة: Chris Schwarz/Government of Alberta

وتفيد البيانات التي جمعها الفريق الكندي لمراقبة كوفيد-19 أثناء الحمل أنّ المرأة الحامل تواجه 5 مرّات أكثر احتمال دخول المستشفى في حال أصيبت بالكورونا مقارنة بالمرأة غير الحامل، وتواجه 10 مرّات أكثر احتمال دخول العناية المركّزة.

ولم يشِر فريق التشاور إلى أنّه من المحتمل تفسير ارتفاع خطر الاستشفاء جزئيّا من خلال مستوى أدنى من الرعاية في حالة الحمل، ما يعني أنّه من المحتمل إدخال المرأة الحامل إلى المستشفى وليس المرأة غير الحامل التي تعاني أعراض المرض نفسها.

وفي حين تفيد الدراسات الكنديّة والدوليّة أنّ حالات كوفيد-19 لدى النساء الحوامل هي إجمالا من دون أعراض أو خفيفة، تقول د. وندي ويتل إنّ تبعات الأمراض الخطيرة على الصحّة مقلقة، لاسيّما أنّ معدّلات التطعيم متدنّية لدى النساء الحوامل حسب ما أظهرت بيانات من أونتاريو و الولايات المتّحدة.

وفي ألبرتا، ارتفع عدد النساء الحوامل من بين اللواتي لم يأخذن اللّقاح في وحدات العناية المركّزة، وأفادت السلطات الصحيّة في المقاطعة عن 6 حالات في آب أغسطس، وهو ارتفاع حاد مقارنة بسبع حالات فقط خلال العام الأوّل من الجائحة.

وتفيد معلومات حصلت عليها سي بي سي أنّ امرأة حامل غير مطعَّمة توفّيت مؤخّرا بسبب مرض كوفيد-19 بعد إدخالها أحد مراكز العناية المركّزة، في حين أمكن إنقاذ المولود.

واقول د. دينا هينشو رئيسة الخدمات الطبيّة في ألبرتا إنّ كوفيد-19 ترك تداعيات حادّة على صحّة الأهل والأطفال.

وأفيد عن خمس ولادات مبكّرة في الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل، ودعت د. هينشو النساء الحوامل وأولئك اللواتي وضعن أطفالهنّ منذ فترة قصيرة إلى الإسراع في تلقّي جرعتَي اللّقاح المضلدّ لِكورونا.

ويقول خبراء صحّة المرأة إنّه بغضّ النظر عن الوقاية الأساسيّة، يبقى التطعيم أفضل وسيلة للوقاية من عدوى خطيرة بمرض كوفيد-19.

وتقول د. إليانا كاستيو الأستاذة المساعدة في معهد أمراض النساء والتوليد في جامعة كالغاري إنّ الرسالة الأولى التي تفيد أنّ اللّقاحات ضدّ كوفيد-19 لم يتمّ اختبارها في حالات الحمل بقيت عالقة في أذهان الناس.

إن أضفنا كما تقول د. كاستيو، المخاوف و مشاعر عدم الاستقرار المرتبطة بالحمل، والكمّ الهائل من المعلومات المتداولَة على مواقع التواصل الاجتماعي،يصبح لدينا مزيج ضارّ للأمّ والطفل.

وقد أثبتت اللّقاحات أنّها آمنة وفعّالة خلال الحمل حسب الخبراء والباحثين في كندا والولايات المتّحدة.

(سي بي سي/ لورِن بيلّي/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين