1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

كوفيد-19: ألبرتا تشدّد إجراءات الوقاية وتطلق برنامج دليل التطعيم

جيسن كيني.

رئيس حكومة ألبرتا جيسن كيني أعلن عن إجراءات متشدّدة لمواجهة ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 في المقاطعة

الصورة: (JeffMcIntosh/The Canadian Press)

RCI

أعلن جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا عن مجموعة من الإجراءات المتشدّدة للتصدّي لارتفاع عدد حالات كوفيد-19 (نافذة جديدة) في المقاطعة.

وأعلن كيني عن هذه الإجراءات خلال مؤتمر صحفي شارك فيه وزير الصحّة المحلّي تايلور شاندرو ورئيسة الخدمات الطبيّة د. دينا هينشو.

واعتذر كيني خلال المؤتمر الصحفي من أبناء المقاطعة بشأن تعاطي حكومته مع جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

ويتعيّن على أبناء المقاطعة بموجب الإجراءات الجديدة، تقديم دليل تطعيم أو نتيجة سلبيّة لاختبار الكشف عن الفيروس ليتمكّنوا من المشاركة في بعض الأنشطة ودخول عدد من الأماكن.

تايلور شاندرو.

تايلور شاندرو وزير الصحّة في ألبرتا قال إنّ اجراءات الوقاية تدفع بالمزيد من أبناء المقاطعة إلى أخذ اللّقاح

الصورة: Radio-Canada / Manuel Carillos

وأكّد جيسن كيني أنّ عدد الأشخاص غير المطعّمين يرتفع في مستشفيات ألبرتا، ومن الملحّ اتّخاذ الإجراءات المتشدّدة.

وأشار إلى أنّ خطّة الانتقال من وضع الجائحة إلى وضع الوباء المستوطن والتعايش مع الفيروس التي اتّخذتها الحكومة الربيع الماضي بدت مناسبة بالاستناد إلى بيانات من مقاطعات أخرى لديها معدّلات تطعيم موازية.

من الواضح أنّنا أخطأنا، ولهذا السبب أنا أعتذر قال رئيس حكومة ألبرتا جيسن كيني خلال مؤتمره الصحفي.

وأعلنت المقاطعة حالة طوارئ صحيّة واتّخذت إجراءات فوريّة لمواجهة الأزمة في نظام الصحّة العامّة.

وتحدّث كيني عن ثلاثة أمور لمواجهة الأزمة، أوّلها تعزيز قدرات الرعاية الصحيّة و ثانياً الحدّ من انتقال الفيروس من خلال تقييد التفاعل بين الناس وثالثاً تطعيم أكبر عدد ممكن من سكّان المقاطعة.

د. دينا هينشو.

د. دينا هينشو رئيسة الخدمات الطبيّة في ألبرتا قالت إنّ المقاطعة تسرّعت في تخفيف إجراءات الإغلاق

الصورة: Government of Alberta / Chris Schwarz

وقال كيني إنّ هذه الإجراءات ضروريّة، ولم يستبعد أن تواجه مستشفيات ألبرتا من دونها، نقصا في عدد طواقم العمل وعدد الأسرّة في وحدات العناية الفائقة في غضون عشرة أيّام.

وفي ألبرتا أكثر من 18 ألف حالة نشطة من كوفيد-19، وهو الأعلى من بين المقاطعات الكنديّة.

وهناك 877 حالة استشفاء من بينها 218 حالة في العناية المركّزة.

والأعداد أعلى ممّا هي عليه في أونتاريو التي يبلغ عدد سكّانها ثلاثة أضعاف عدد سكّان ألبرتا، وفيها 346 حالة استشفاء من بينها 188 حالة في العناية المركّزة.

وتنطبق الإجراءات الجديدة، المتعلّقة بدليل التطعيم واختبارات كوفيد-19 السلبيّة على المطاعم والحانات والتجمّعات الداخليّة و الأعراس والمآتم وصالات الحفلات والكازينوهات والمسارح وصالات الرياضة.

وقد حذّر العديد من الأطبّاء ومجموعات الأعمال والحزب الديمقراطي الجديد المحلّي المعارض في الأسابيع القليلة الماضية من تداعيات ارتفاع عدد حالات كوفيد-19، ودعوا حكومة المقاطعة إلى فرض جواز تطعيم على غرار ما فعلته مقاطعات أخرى.

وقال جيسن كيني إنّ حكومته قرّرت متردّدة وضع برنامج دليل التطعيم رغم مخاوفها السابقة منه.

تعهّدت سابقا بعدم إدخال دليل التطعيم بسبب مخاوف تتعلّق بحقوق الخصوصيّة قال رئيس حكومة ألبرتا جيسن كيني.

وأضاف أنّ من واجب الحكومة العمل على تجنّب عدد كبير من الوفيات التي يمكن الوقاية منها.

أخلاقيّا وقانونيّا، ينبغي أن تكون حماية الحياة في أولويّة اهتماماتنا قال جيسن كيمي.

واعتبارا من 20 أيلول سبتمبر الجاري، يتعيّن على سكّان المقاطعة في الثانية عشرة وما فوق من العمر تقديم دليل تطعيم أو اختبار سلبيّ عن الفيروس للمشاركة في الأنشطة ودخول بعض المرافق.

وقال وزير الصحّة تايلور شاندرو إنّ هذه الإجراءات تقلّل من مخاطر انتقال عدوى كوفيد-19 و تدفع بالمزيد من سكّان المقاطعة إلى أخذ اللّقاح.

(سي بي سي/ مع مساهمات من وكالة الصحافة الكنديّة/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين