1. الصفحة الرئيسية
  2. الهجرة

العمّال المؤقّتون في أونتاريو: المعنويّات مرتفعة بفضل الموسيقى

عمّال يجمعون الثمار في حقل فراولة.

يعمل العمّال المؤقّتون في قطاع الزراعة في العديد من المقاطعات الكنديّة

الصورة: Radio-Canada

RCI

شكّل عدد من عمّال الزراعة المؤقّتين في ليمينغتون في مقاطعة أونتاريو فرقة موسيقيّة تسلّيهم وتُنسيهم هموم العمل اليوميّة (نافذة جديدة).

وشكّل الفرقة عام 2020 في مدينة ليمنغتون عدد من عمّال الزراعة من أصول مكسيكيّة، رغبة منهم في الترفيه و الحفاظ على معنويّاتهم مرتفعة بعيدا عن الأهل والأولاد.

ويقول أحد مؤسّسي فرقة لاتين باور باند Latin Power Band أرتورو ألمَنزا إنّه يتمرّن على عزف البوق في التاسعة مساء بعد 12 ساعة من العمل في قطاع الزراعة في ليمنغتون.

وقدّمت الفرقة أوّل حفل موسيقي ضخم أمام الجمهور في مدرج سيكليف في ليمنغتون يوم الأحد الماضي.

ويقول أرتورو ألمَنزا إنّ الموسيقى لا تنسيه فحسب هموم العمل اليدوي الصعب، بل تساعده وتخفّف عليه من وطأة اشتياقه لأهله وزوجته وأطفاله كما قال في حديث إلى سي بي سي.

4 شبّان أعضاء في فرقة موسيقيّة

أعضاء فرقة لاتين باور باند الموسيقيّة قفي ليمنغتون في مقاطعة أونتارية.

الصورة: (Jennifer La Grassa/CBC)

وأضاف ألمَنزا الذي كان يتحدّث بمساعدة مترجم أنّه يرتاح لدى عزف البوق، ويشعر أعضاء الفريق جميعا بالارتياح عندما يلتقون لممارسة هوايتهم المفضّلة.

كدنا رفاقي وأنا أن نصاب بالاكتئاب قال أرتورو ألمَنزا، والمؤسف أنّ بعض العمّال تحوّلوا إلى الإدمان على الكحول والمخدّرات، بسبب ابتعادهم عن المنزل و الأهل فترة طويلة من الوقت.

ويقول العامل المؤقّت نويل سيدييّو أغيلار إنّه لم يجتمع بعائلته منذ أن غادر المكسيك قبل سنتين للعمل في القطاع الزراعي في كندا.

ووصل آلاف العمّال المؤقّتين من المكسيك إلى منطقة إيسيكس-وندسور في أونتاريو، و عانوا ظروفا صعبة، وأصيب عدد منهم بمرض كوفيد-19، وتوفّي بعض العمّال خلال الموجة الأولى من الفيروس.

وأوقفت حكومة المكسيك إرسال العمّال الموسميّين المؤقّتين إلى كندا في حزيران يونيو 2020 بعد تسليط الضوء على وفاة عاملين بسبب كوفيد-19.

ويقول خوان جيم مدير منظّمة وركينغ لينك التي تدير برامج خاصّة بالعمّال المؤقّتين إنّه شاهد معاناة العمّال، واقتنع بأنّ تأليف فرقة موسيقيّة يساعد في التخفيف منها، وعمل على جمع أعضاء فرقة لاتين باور باند.

وأكّد أنّ الفرقة مهمّة وتساهم في إبعاد العمّال عن الروتين اليومي الذي عاشوه طوال 14 شهرا.

كما ساهمت الفرقة في إعطاء أبناء المنطقة فكرة أخرى عن العمّال المؤقّتين، وأنّهم أبعد من العمل في الدفيئات الزراعيّة، هم أيضا أصحاب مواهب فنيّة كما قال خوان جيم.

وتقول فانيسا كالفا، التي هي على رأس قنصليّة المكسيك في ليمنغتون إنّ الفرقة تساهم في تعريف الكنديّين بالثقافة المكسيكيّة.

وتضيف أنّهم يأتون من أنحاء مختلفة من المكسيك، ويحملون معهم قصصا متنوّعة ومختلفة حتّى ولو كانوا جميعا من أبناء بلد واحد.

ويوافقه الرأي أعضاء الفرقة الموسيقيّة الذين يعربون عن سرورهم للتعريف بثقافتهم وإدخال البهجة إلى قلوب الكنديّين من خلال الموسيقى ، لا سيّما خلال جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وتتطلّع فرقة لاتين باور باند إلى مساحة أكبر ليتمرّن أعضاؤها على الموسيقى، ويؤكّد نويل سيدييّو أغيلار أنّ عائلته تفخر به من دون شكّ إن عرفت أنّه في حال جيّدة ويشعر بالسعادة و يقوم بمشاريع إيجابيّة.

(سي بي سي/ جنيفر لاغراسّا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين