1. الصفحة الرئيسية
  2. بيئة

زعماء السكّان الأصليّين يدعون لحظر الغليفوسات في نيو برنزويك

لافتة في غابة مكتب عليها عبارة  لا ترشّونا.

يعارض السكّان الأصليّون في نيوبرنزويك استخدام مبيد الأعشاب غليفوسات في المقاطعة

الصورة: Gracieuseté/Nina Newington

RCI

يدور الجدل في كندا بشأن مبيد الأعشاب غليفوسات الذي تستخدمه القطاعات الحرجيّة والزراعيّة للقضاء على الأعشاب وسواها من النباتات.

وفي نيو برنزويك، دعا عدد من قادة السكّان الأصليّين حكومة المقاطعة إلى حظر استخدام الغليفوسات في الغابات (نافذة جديدة)، وشكّكوا في التقارير العلميّة الفدراليّة التي تتحدّث عن استخدام آمن لهذا النوع من مبيدات الأعشاب.

وقال قادة السكّان الأصليّين الذين تحدّثوا أمام لجنة التغيّرات المناخيّة والبيئة في الجمعيّة التشريعيّة إنّ الغليفوسات سمّ يؤذي الغابات والأنهار والحياة النباتيّة والحيوانيّة.

من السهل القول من وجهة نظر وزارة الصحّة الكنديّة إنّه لا يوجد خطر قال تيري ريتشاردسون زعيم أمّة بابينو من السكّان الأصليّين، وأضاف أنّه يشكّك في أن تكون الوزارة قد أجرت دراسات حول الموضوع.

تعرّض مبيد الأعشاب غليفوسات الذي يباع تحت الاسم التجاري راوند أب Roundup لعدد من الدعاوى القضائيّة، بحجّة أنّه يشكّل خطرا على الصحّة.

وفي حزيران يونيو الفائت، عقدت اللجنة البرلمانيّة حول التغيّرات المناخيّة والبيئة في نيوبرنزويك جلسات استماع طوال أسبوع للبحث في الموضوع، دون أن تدعوَ إليها ممثّلين عن السكّان الأصليّين.

لكنّ أعضاء اللجنة قرّروا دعوتهم بعد أن حضر الجلسة الأخيرة على نحو مفاجئ مسؤول إدارة الغابات لدى أمّة إيل غراوند من السكّان الأصليّين ستيف غينيش.

وتقول المسنّة ألما بروكس، ممثّلة المجلس الكبير لِأمّة وُلاستوك إنّ السياسات الحرجيّة التي تسعى لزيادة الأرباح تسيء إلى البيئة وتساهم في التغيّر المناخي.

وتضيف أنّ الأشجار تأخذ ثاني أوكسيد الكربون وتطرح الأوكسيجين، وهناك ترابط بين حياتنا و حياتها، ولا يجوز أن نتجاهل الأمر من أجل حفنة من المال.

ودعا رون ترامبلي زعيم المجلس الكبير إلى الكفّ عن رشّ مبيد الأعشاب غليفوسات في المقاطعة، نظرا لتداعياته ليس على الغابات فحسب وإنّما أيضا على النبات وثمار التوت المستخدمة تقليديّا في الطعام وفي صناعة الأدوية.

لكنّ وزارة الصحّة الكنديّة تستند إلى الأدلّة العلميّة في قرارها السماح بزيادة الكميّة القصوى من بقايا مبيد الأعشاب غليفوسات في الأطعمة، وقالت إنّه يستحيل أن يشكّل مخاطر مسرطِنة.

ودعا رون ترامبلي إلى التخلّي عن مبيدات الأعشاب والعودة إلى زراعة الغابات واعتبر أنّ التداعيات البيئيّة الإيجابيّة تعوّض عن الجهود الإضافيّة المبذولة لهذه الغاية.

وفي حزيران يونيو الفائت، دعت منظّمات ومجموعات إلى عدم حظر الغليفوسات في نيو برنزويك، واعتبرت أنّه آمن في حال استخدامه بشكل سليم.

ورفضت حكومة بلين هيغز حظر استخدام الغليفوسات في مقاطعة نيوبرنزويك، وأكّد غاري كروسمان وزير البيئة والتغيّر المناخي على أهميّة التشاور مع السكّان الأصليّين.

(سي بي سي/ جاك بواترا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين