1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

كوفيد-19: حكومة كيبيك تؤكّد إلزاميّة التطعيم لِعمّال الصحّة في المقاطعة

د. أوراسيو أرودا و فرانسوا لوغو و كريستيان دوبيه خلال مؤتمر صحفي.

من اليسار: د. أوراسيو أرودو مدير وكالة الصحّة العامّة الكيبيكيّة ورئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو و وزير الصحّة كريستيان دوبيه

الصورة: La Presse canadienne / Jacques Boissinot

Anne Marie Lecomte

حدّد فرانسوا لوغو رئيس حكومة كيبيك منتصف شهر كانون الأوّل أكتوبر موعدا نهائيّا لالتزام عمّال الرعاية الصحيّة بإلزاميّة التطعيم (نافذة جديدة) الذي فرضته في القطاعين العام والخاص.

وجاء الإعلان خلال مؤتمر صحفي شارك فيه إلى جانب رئيس الحكومة فرانسوا لوغو كلّ من وزير الصحّة كريستيان دوبيه ومدير وكالة الصحّة العامّة في المقاطعة د. أوراسيو أرودا.

وأوضحت وزارة الصحّة الكيبيكيّة (نافذة جديدة) في بيان أنّ القرار ينطبق على الأطبّاء والقابلات ومهنيّي الصحّة في العيادات الخاصّة والمتطوّعين و العاملين في مراكز الخدمات الصحيّة والاجتماعيّة ومراكز الرعاية الطويلة الأمد وسواها.

وزير الصحّة كريستيان دوبيه يرفع الكمامة عن وجهه.

وزير الصحّة الكيبيكي كريستيان دوبيه أعلن إلزاميّة التطعيم للعاملين في قطاع الصحّة

الصورة: La Presse canadienne / Jacques Boissinot

ويتمّ فصل أولئك الذين يرفضون التطعيم عن العمل من دون أجر كما قال وزير الصحّة كريستيان دوبيه، وأضاف أنّه لم يبق أمام عمّال الصحّة الكثير من الوقت للالتزام بالقرار.

لن نقبل أن يمنع الأشخاص غير المطعّمين عودة المطعَّمين إلى الحياة الطبيعيّة قال وزير الصحّة كريستيان دوبيه.

وارتفع عدد حالات الاستشفاء في كيبيك من 55 إلى 171 حالة منذ شهر كما قال رئيس الحكومة فرانسوا لوغو، مع دخول المقاطعة الموجة الرابعة من الفيروس.

وفي حال استمرّ عدد الحالات في الارتفاع في وحدات العناية المركّزة، تضطرّ السلطات الصحيّة إلى تأجيل العمليّات الجراحيّة الاختياريّة المجدولة مسبقا، لأنّ حالات الاستشفاء تتتعلّق بأغلبيّتها بالأشخاص غير المطعّمين حسب قول وزير الصحّة كريستيان دوبيه.

والوضع مقلق بصورة خاصّة في مونتريال الكبرى التي تضمّ 90 بالمئة من حالات الاستشفاء في وحدات العناية المركّزة.

وحذّر الوزير دوبيه من احتمال أن تزداد الضغوط على النظام الصحّي في مختلف أنحاء كيبيك في الأسابيع المقبلة.

وما زال 900 ألف شخص، أي ما يوازي 13 بالمئة من سكّان كيبيك في الثانية عشرة وما فوق من العمر غير مطعّمين.

ويتلقّى ما بين 5000 إلى 10000 شخص اللّقاح المضادّ لِكوفيد-19 يوميّا في كيبيك، وبلغت نسبة الذين حصلوا على الجرعة الأولى 87 بالمئة في المقاطعة ، ما اعتبره رئيس الحكومة فرنسوا لوغو علامة تضامن.

وكانت حكومة كيبيك قد أعلنت الشهر الماضي نيّتها في فرض التطعيم على عمّال الصحّة وطرحت المسألة على النقاش أمام لجنة في الجمعيّة الوطنيّة الكيبيكيّة (البرلمان).

وتلقّت الحكومة رأيا إيجابيّا من لجنة أخلاقيّات الصحّة العامّة، التي رأت أنّ إلزاميّة تطعيم عمّال الصحّة لها ما يبرّرها باسم مبدأ الحذر.

ومن الممكن حسب بعض الخبراء، تعديل إلزاميّة التطعيم أو تأخيرها على ضوء تطوّرات الإجراءات الجديدة ومدى فعاليّتها ومن بينها على سبيل المثال جواز التطعيم.

وأكّد رئيس الحكومة فرانسوا لوغو أنّ لدى المستشفيات ما يكفي من الأسرّة، ولكنّه أعرب عن قلقه من نقص الممرّضات.

وأوضح أنّ الحكومة تبحث في كيفيّة إعادة الممرّضات إلى شبكة الخدمات الصحيّة، ولا سيّما اللواتي منهنّ يتمتّعن بخبرة العمل في وحدات العناية المركّزة.

وتخوّفت نقابة مهنيّي العناية الصحيّة في غاتينو في غرب مقاطعة كيبيك من أن يُفاقم قرار إلزاميّة التطعيم نقص اليد العاملة في المراكز الصحيّة (نافذة جديدة) في المنطقة.

لا نريد إغلاقا آخر قال رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو، وأضاف أنّ علينا أن نقبل حصول عدد أكبر من حالات كوفيد-19 في المستشفيات لفترة من الزمن.

(راديو كندا/ آن ماري لوكونت مع مساهمات وكالة الصحافة الكنديّة/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

Anne Marie Lecomte

العناوين