1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة

[تقرير] حزب الخضر الكندي يُرشّح كليمان بدرة للانتخابات الفدرالية في مون رويال

لافتة انتخابية معلقة على عمود في الشارع.

كليمان بدرة مرشح حزب الخضر الكندي في دائرة مونرويال في انتخابات 20 أيلول سبتمبر 2020.

الصورة: RCI / Samir Bendjafer

Samir Bendjafer

حزب الخضر الكندي يختار كليمان بدرة لتمثيله في دائرة مون رويال في الانتخابات الفيدرالية التي ستجري يوم 20 أيلول سبتمبر.

لا يتجاوز كليمان بدرة الذي يستعين في تنقّله بكرسي متحرك سنّ الـ28 عامًا. وهو حاليًّا المسؤول عن ملف الشباب في حكومة الظل لحزب الخضر الكندي. منصب حصل عليه بفضل نضاله ومؤهلاته العلمية، فهو حامل لدرجة الماجستير في البيئة والتنمية المستدامة من جامعة مونتريال منذ عام 2014 ويختصّ تكييف المدن مع تغير المناخ وإدارة القضايا البيئية.

التقيْتُه في أحد منتزهات دائرته الانتخابية حيث كان يشارك في حدث مجتمعي في حيّ كوت دي نيج نظمته تعاونية التنمية المجتمعية (Coopérative de développement communautaire - CDC) لهذا الحيّ الذي يتمّز بأكبر كثافة سكانية وتعدّدية ثقافية في مونتريال.

رجل جالس على كرسي متحرّك.

كليمان بدرة، مرشح حزب الخضر الكندي في دائرة مون رويال شارك في تنظيم حدث مجتمعي في حي كوت دي نيج في مونتريال. 01.09.2021.

الصورة: RCI / Samir Bendjafer

وتقول ألساندرا ديفولسكي، مديرة التعاونية التي يعمل فيها كليمان بدرة إنّ هناك بعض الأبحاث التي تؤكّد أنّ كوت دي نيج هو الحي الأكثر تعددًا ثقافيًّا في كندا، فتنوعه العرقي والثقافي أكبر من تنوع بعض الأحياء في تورنتو .وكانت السيدة ديفولسكي حاضرة في المنتزه وتشرف على ورشة رسم في الهواء الطلق موجّهة لأطفال الحي.أمّا كليمان بدرة فكان يشرف على طاولة لتسجيل المشاركين مع اثنين من المتطوعين المراهقين. وظننت أنّه يجمع توقيعات لحملته. لكنّه أشار أنّه لا يخلط بين عمله والسياسة .وأضاف أنّه بعد الانتهاء من هذا الحدث المجتمعـي، سوف يقوم بجولة لدقّ أبواب منازل الناخبين المسجّلين في هذا الحيّ الذي عاش فيه لفترة من الوقت قبل الانتقال إلى حي مجاور ينتمي لدائرة انتخابية أخرى (أوترومون).

رجل جالس على كرسي متحرّك يتحدّث مع رجل ثان أمام طاولة يحرسها مراهقان في حديقة.

مرشح حزب الخضر الكندي كليمان بدرة (على اليمين) يتحدّث مع أحد المواطنين.

الصورة: RCI / Samir Bendjafer

سوريا، فرنسا وكندا

ولد كليمان بدرة في فرنسا لأبوين سوريين من مدينة حلب. وهاجر مع عائلته إلى كندا في سن 18 منذ عشر سنوات.حينما بدأ دراسته للحصول على درجة الماجستير، قبل خمس سنوات ، كان اهتمام كليمان بدرة بالسياسة متوسطًا لكنه كان دائمًا على علم بما يدور حوله، كما أشار. ودفعته دراساته العليا إلى الاهتمام بقضايا السياسة البيئية والتنمية المستدامة.وبدأ مشواره بالتطوع في حزب الخضر الكندي.

أساسا وبصفتي كحاصل على شهادة في علم الأحياء قبل الماجيستير، فإن القيم العزيزة على قلبي مرتبطة بالقضايا البيئية. وسرعان ما أدركت أنه إذا أردنا حلّها، فعلينا العمل على القضاء على الفوارق الاجتماعية، إذ لا يوجد مجال أفضل من السياسة للقيام بذلك.
كليمان بدرة

وشغل هذا الأخير منصب ممثّل عن فرع الشباب في كيبيك لحزب الخضر الكندي بين عامي 2018 و 2021 قبل أن ينضم إلى حكومة الظل في حزبه.

مجموعة من الأشخاص من بينهم رجل على كرسي متحرك يسيرون في الشارع حاملين الأعلام واللافتات.

كليمان بدرة يشارك في مسيرة الفخر في مونتريال مع أعضاء من حزب الخضر الكندي. الأحد 18 آب أغسطس 2019.

الصورة: RCI / Gracieuseté de Clément Badra

لماذا حزب الخضر ؟

ولكليمان بدرة إجابة جاهزة حينما نسأله لماذا اختار الانضمام لحزب الخضر خاصة وأنّ قضايا البيئية ليست حكرً ا على حزبه إشارة إلى الحزب الليبرالي الكندي والحزب الديمقراطي الجديد. الديمقراطي). من خلال انخراطي في حزب الخضر، عرفت الكثير عن الفرق بين هذا الأخير والأحزاب الأخرى. نحن حقا حركة ديمقراطية تشاركية. يتمتع الأعضاء فيها بحريّة توجيه أصواتهم في الاتجاه الذي يريدونه. علاوة على ذلك ، لا يوجد في للحزب عضو منتخب مسؤول عن التأكد من تصويت جميع أعضاء الحزب وفقًا لإرادة الزعيم .وهذه ليست المرة الأولى التي يترشح فيها كليمان بدرة للانتخابات. ففي عام 2019 ، كان مرشح حزبه في الدائرة الانتخابية نفسها. وجاء في المرتبة الرابعة في اقتراع هيمن عليه الليبراليون والمحافظون والديمقراطيون الجدد. أمّا بالنسبة لانتخابات 20 أيلول سبتمبر، فسيواجه الشابّ المنافسين نفسهم الذين ترشّحوا في عام 2019.

لافتتان انتخابيتان على عمود عند تقاطع طريقين.

يواجه كليمان بدرة أنتوني هاوسفاذر الذي انتُخب كنائب فيدرالي لأول مرّة في عام 2015 لتمثيل دائرة ماون رويال ، وهي قلعة ليبرالية منذ عام 1940.

الصورة: RCI / Samir Bendjafer

وللحصول على مقعد في مجلس العموم، سيتعين عليه إزاحة أنتوني هاوسفاذر ، النائب الفيدرالي المنتخب لأول مرة في عام 2015 لتمثيل دائرة مون رويال، وهي إحدى قلاع الحزب الليبرالي منذ عام 1940.سأحاول إيصال الرسائل التي تعتبر مهمة للمجتمع، والتي قد لا ينتبه لها المرشّح الآخر. لا يُسمع لجزء كبير من مجتمع كوت دي نيج. ومن المهم إعطاء المستوى نفسه من الاهتمام للجميع. في الأساس هي قضايا مثل الإسكان الاجتماعي ونظافة المساكن. وعلى الرغم من أن هذه قضايا تُحلّ مستوى المقاطعات والبلديات ، إلا أنها تحتاج إلى دعم من الحكومة الفيدرالية. وقال كليمان بدرة إنه مستعد لمناظرة مع النائب المنتهية ولايته. باستطاعتي أن أوصل له أفكارًا لم يفكّر فيها بالضرورة. وسيكون ذلك أمر جيّد. وإذا كان بإمكان الأشخاص الحاضرين سماع ذلك، فسيكون الأمر رائعًا. ويتّسم حديث كليمان بدرة بالإيجابية التي قد تبدو مفرطة في نظر البعض.

أنا أعتبر نفسي محظوظًا جدًا في الحياة. لذلك ، ليس لدي سبب كاف لألا أكون إيجابيًا. هناك الكثير من الأشخاص الذين يواجهون صعوبات أكبر في الحياة
كليمان بدرة.

. ويوضح أن الصعوبات التي يواجهونها في الحياة كشخص ذي إعاقة ما هي إلا مشكلات تقنية يمكنني إيجاد حل لها.وبالفعل فرغم إعاقته، يقود سيارته المكيفة بنفسه (شاهد الفيديو أسفله).

مون رويال ، دائرة انتخابية مزدوجة الشخصية

تقع الدائرة الانتخابية الفدرالية مون رويال في مدينة مونتريال ولها ميزة خاصة. ففي شمالها، نجد المنطقة الغنية التي تحمل اسم الدائرة ، حيث يبلغ متوسط دخل الأسرة 172،819 دولارًا سنويًا ، وفقًا لأحدث الإحصاءات الرسمية (2015).وإلى الجنوب، يقع حي كوت دي نيج الأقل ثراءً، حيث يبلغ متوسط دخل الأسرة فيه 45.778 دولارًا ، وفقًا لبيانات عام 2015.وهل يُكيّف كليمان بدرة خطابه ، اعتمادًا على ما إذا كان يخاطب سكّان مون رويال أو كوت دي نيج ؟الموضوعات التي يتم يتطرّق إليها الناخبين ليست هي نفسها بين المنطقتين. ولكني أحاول دائمًا إجراء الربط بينها. فعندما يقول لي مواطن من مون رويال إنّه علينا أن نتبنى تدابير بيئية ، أقول لهم نعم ، لكن لا يمكنني أن أطلب من الناس الذين يعيشون في منطقة كوت دي نيج بذل جهود مالية من أجل ذلك بسبب دخلهم الضعيف. أنا مع اتخاذ إجراءات لحماية البيئة لكننا سنحتاج إلى توزيع أفضل للثروة حتى يكون لدى الناس القدرة على المشاركة في التحول البيئي.

أطفال وأولياء أمورهم يتابعون عرضًا حيًا في حديقة.

يعمل كليمان بدرة في مؤسسة التنمية المجتمعية في كوت دي نيج التي نظمت حدثَا يوم الأربعاء أوّل أيلول سبتمبر 2021 فس أحد منتزهات الحي.

الصورة: RCI / Samir Bendjafer

وعن أوّل عمل يقوم به إذا تمّ انتخابه يوم 20 أيلول سبتمبر، يقول إنّه ملفّ الحصول على السكن. فهذا الأخير مُهيكِل لحياة الانسان ، بحسب كليمان بدرة.إذا لم يكن لدى الشخص مخاوف تتعلق بالسكن، فإن الكثير من الأشياء تصبح أقل توترًا بالنسبة له. وقد يؤدّ ذلك إلى التقليل من العنف، على سبيل المثال.

ومن جانبها تؤكد أليساندرا ديفولسكي ، المديرة العامة لتعاونية التنمية المجتمعية أن المنطقة تعاني من مشاكل نظافة المسكن. يستقبل حي كوت دي نيج الكثير من العائلات المهاجرة الجديدة. وبما أنّها عادة في وضع هشّ ، فإنها تميل إلى الوقوع في مزالق الإسكان غير الملائم.

امرأة في حديقة عامة.

اليساندرا ديفولسكي، المديرة العامة لمؤسسة التنمية المجتمعية في حي كوت دي نيج في مونتريال.

الصورة: RCI / Samir Bendjafer

وعندما سألتها عن رأيها في ترشيح موظفها كليمان بدرة، أجابت بأنه شخص على دراية بقضايا المنطقة. وهو منخرط في مجتمعه. وشخص لديه فهم أيضًا لتقنيات تخطيط المدن من خلال تدريبه في هذا المجال. ونعود للحديث مع كليمون بدرة الذي يعرّج بنا إلى موضوع التعددية الثقافية التي تميّز دائرته الانتخابية والتي يريد الترويج لها والثناء عليها.

التعددية الثقافية أمر رائع بشكل خاص في كندا. فلديك الفرصة أن تكون كما أنت على طبيعتك وفي الوقت نفسه لديك مكان في المجتمع.
كليمان بدرة

ولتعليق لافتات حملته ، يستعين هذا الأخير بفريق من المتطوعين الشباب. ويشرح قائلاً: غالبًا ما يكون هؤلاء طلابًا لديهم اهتمام إما بالبيئة أو بالسياسة.ويقترح أن تكون الحملات من تنظيم الشباب ومن أجلهم. وينصح أيّ سياسي بأن يكون طموحًا وجريئًا، وأن يقوم بأموره بشكل مختلف وألا يخاف من ما قد يقوله عنه الآخرون. وبحسب كليمان بدرة ، هناك اشمئزاز من جانب الشباب تجاه هذا النوع من ضبط النفس الذي يمارسه كثير من الناس في السياسة. على أية حال ، لا يبدو أنّه مصاب بهذا الدّاء !

Samir Bendjafer

العناوين