1. الصفحة الرئيسية
  2. دوليّ
  3. السياسة الفيدرالية

جوستان ترودو: من "شبه المستحيل" استقدام كلّ الأفغان الذين ساعدوا الجنود الكنديّين

آلاف الأشخاص يحيطون بِطائرة.

ينتظر آلاف الأشخاص مغادرة مطار كابول الدولي

الصورة: Associated Press / Shekib Rahmani

RCI

قال رئيس الحكومة جوستان ترودو إنّ الطالبان يعرقلون الجهود المبذولة لنقل المترجمين الأفغان وعائلاتهم إلى كندا.

وقد يكون من الصعب إخراج كلّ الأفغان الذين ساعدوا الجنود الكنديّين (نافذة جديدة) أثناء انتشارِهم في أفغانستان خلال الحرب أضاف ترودو.

واستأنفت كندا يوم الخميس رحلاتها العسكريّة إلى مطار كابول للمرّة الأولى منذ أن أغلقت سفارتها في العاصمة الأفغانيّة يوم الأحد الماضي.

وسوف تقوم طائرتان عسكريّتان من طراز سي- 17 أس تابعتان للقوّات الكنديّة المسلّحة برحلات منتظمة إلى كابول لإخراج ما أمكن من الأفغان.

وتفيد معلومات سي بي سي ، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة نقلا عن مصادر أنّ 1500 أفغاني و 5000 شخص من عائلاتهم هم على قائمة الانتظار للحصول على تأشيرة .

جوستان ترودو.

رئيس الحكومة جوستان ترودو قال إنّه من شبه المستحيل استقدام كلّ اللاجئين الأفغان إلى كندا

الصورة: La Presse canadienne / Sean Kilpatrick

وقال رئيس الحكومة جوستان ترودو ردّا على سؤال سي بي سي، إنّه سيكون بالإمكان نقل قسم كبير منهم، و الطائرات ستكون جاهزة بانتظارهم في مطار كابول، ولكنّها على الأرجح لن تمتلئ بكامل طاقتها من الركاب.

ما لم يغيّر الطالبان موقفهم بشكل كبير، كما يعمل عليه المجتمع الدولي وكندا، سوف يكون من الصعب للغاية إخراج عدد كبير من الناس قال الزعيم الليبرالي جوستان ترودو الذي كان يتحدّث إلى الصحفيّين خلال جولته الانتخابيّة من مدينة فيكتوريا عاصمة مقاطعة بريتيش كولومبيا.

وسيكون من شبه المستحيل أن تُخرج كندا عدد الأفغان الذي تريده خلال الأسابيع المقبلة كما قال جوستان ترودو.

وأكّدت وزارة الدفاع الكنديّة أنّ الجنود الكنديّين هم على الأرض للمساعدة في إجلاء الأفغان من كابول.

وقال متحدّث باسم القوّات المسلّحة الكنديّة إنّ أفرادها مخوّلون اتّخاذ القرارات على الأرض من أجل إنقاذ حياة البشر.

وأضاف في رسالته الإلكترونيّة أنّه تمّت إعادة تشكيل الطائرة لتستوعب أكبر عدد ممكن من الركّاب ، وسوف تستمرّ الرحلات من و إلى مطار كابول طالما سمح الوضع الأمني بذلك.

ويتّجه بعض اللاجئين من ركّاب الطائرات العسكريّة الكنديّة إلى دول أخرى غير كندا،كما يتمّ إجلاء بعض اللاجئين الأفغان نحو كندا على متن طائرات عسكريّة تابعة لِدول حليفة لِكندا.

واتُّهِمت الحكومة الكنديّة بأنّها لم تتحرّك بسرعة لِإرسال الطائرات إلى كابول ومعالجة طلبات اللاجئين الأفغان.

وقال رئيس الحكومة جوستان ترودو إنّ الوضع صعب للغاية، و تعمل كندا على تذليل كلّ العقبات، بما فيها المعاملات البيروقراطيّة، من أجل إخراج الأفغان بأسرع وقت ممكن وبأكبر قدر ممكن من الأمان.

واستقبلت كندا منذ شهر نحوا من 800 أفغاني في إطار برنامج خاصّ لإعادة توطين مترجمين وعمّل محليّين ساعدوا القوّات الكنديّة أثناء انتشارها في أفغانستان.

ووصلت ثلاث طائرات إلى أونتاريو تقلّ دبلوماسيّين وعسكريّين و لاجئين أفغان.

ونقلت سي بي سي عن مترجمين أفغان قولهم إنّ طالبان تبحث عن أشخاص تعاونوا مع حكومات أجنبيّة، ولم يعد بإمكانهم أن ينتظروا وقتا طويلا للخروج من البلاد.

(سي بي سي/ آشلي بورك/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين