1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

إجراءات صحيّة صارمة في أونتاريو وإلزاميّة تطعيم عمّال الصحّة في كيبيك

شخص يعطي حقنة في ذراع شخص آخر.

أعلنت أونتاريو و كيبيك عن إجراءات جديدة تشمل عمّال الرعاية الصحيّة في كلّ من المقاطعتَين

الصورة: La Presse canadienne / Ryan Remiorz

RCI

تتّخذ السلطات الصحيّة في مختلف أنحاء كندا المزيد من الإجراءات للتصدّي لِجائحة فيروس كورونا المستجدّ ومتحوّرات الفيروس السريعة الانتشار.

وأعلنت كلّ من أونتاريو وكيبيك عن إجراءات جديدة تطال عمّال الصحّة.

فقد أعلنت أونتاريو عن خطّة تطعيم لِعمّال الرعاية الصحيّة والتربية وجرعة ثالثة من اللّقاح في بعض الحالات.

وتهدف هذه السياسات الصحيّة للتصدّي لِمتحوّر دلتا السريع الانتشار (نافذة جديدة) كما قالت الحكومة التي دعت قطاعَي التربية و الصحّة إلى تطبيق سياسات تطعيم صارمة اعتبارا من 7 أيلول سبتمبر المقبل.

و تشمل هذه السياسات العاملين في قطاع الصحّة، بدءا من الأطبّاء والممرّضين، مرورا بالعاملين في أقسام الطوارئ وصولا إلى طلّاب الطبّ.

د. كيران مور.

د. كيران مور رئيس الخدمات الطبيّة في مقاطعة أونتاريو

الصورة: La Presse canadienne / Chris Young

وأعلن د. كيران مور رئيس الخدمات الطبيّة في أونتاريو عن هذه الإجراءات الجديدة خلال مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر الثلاثاء.

و أرجأت المقاطعة المرحلة الأخيرة من خطّة إعادة فتح الاقتصاد، وأبقت على القيود الصحيّة والإجراءات في محيط الأعمال حتّى إشعار آخر.

وقال د. كيران مور إنّ المقاطعة تستعدّ لِفصل الخريف، وأعرب عن أسفه لِأنّه يتوقّع أن يكون الوضع صعبا في فصلَي الخريف والشتاء .

وتوقّع د. مور أن يرتفع عدد الحالات الخريف المقبل عندما ينتقل الناس أكثر إلى الداخل والأماكن المغلقة.

ويتوقّع أن ترتفع الحالات في أوساط الشباب، وهي الفئة التي تضمّ أكبر عدد من غير المطعَّمين، مع بداية العام الدراسي.

وألمح رئيس الخدمات الطبيّة في أونتاريو إلى احتمال فرض المزيد من القيود الصحيّة في حال لزم الأمر في المقاطعة، دون أن يعطي أيّة تفاصيل حول طبيعتها.

وأصدر د. مور ت توجيهاته كي تتمّ المباشرة بتطبيق الاجراءات اعتبارا من 7 أيلول سبتمبر المقبل.

ولا تنصّ التوجيهات التي أعطاها على أن يكون التطعيم إجباريّا، ولكنّها ترغم من يرفض تلقّي اللّقاح على الخضوع لاختبار المستضدّ السريع بصورة منتظمة.

ومن المتوقّع أن تعلن وزارة التربية عن سياسات تطعيم جديدة للمدارس ما بعد الثانويّة والملاجئ الخاصّة بالنساء اللواتي يتعرّضن للعنف و مساكن المتقاعدين والمساكن الخاصّة بالمعاقين.

كريستيان دوبيه وفرانسوا لوغو و د. أوراسيو أرودا.

من اليمين: وزير الصحّة الكيبيكي كريستيان دوبيه ورئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو ومدير وكالة الصحّة العامّة الكيبيكيّة د. أوراسيو أرودا.

الصورة: La Presse canadienne / Jacques Boissinot

وفي كيبيك، أعلن رئيس الحكومة فرانسوا لوغو إلزاميّة التطعيم لعمّال الصحّة في المقاطعة (نافذة جديدة) ، في القطاعين العام والخاص.

ويتعيّن أن يتلقّوا الجرعة الأولى من اللّقاح المضادّ لِكوفيد-19 بحلول تشرين الأوّل أكتوبر المقبل كما قال لوغو، وإلّا لن يكون بإمكانهم مزاولة عملِهم.

وسوف تبحث لجنة برلمانيّة في التفاصيل الأسبوع المقبل كما قال رئيس الحكومة الكيبيكيّ، وأشار إلى أنّ حكومته تُجري مفاوضات بشأن الخطّة مع أحزاب المعارضة في الجمعيّة الوطنيّة الكيبيكيّة ( البرلمان).

وأعلن لوغو خطّته بعد ظهر الثلاثاء في مؤتمر صحفيّ شارك فيه إلى جانبه وزير الصحّة الكيبيكي كريستيان دوبيه ومدير وكالة الصحّة العامّة في كيبيك د. أوراسيو أرودا.

وتبحث اللجنة البرلمانيّة أيضا في التوصية التي رفعتها الحكومة بشأن الموظّفين الذين يرفضون تلقّي اللّقاح ، وتدعو فيها إلى تعليقهم عن العمل بدون أجر.

وتلقّى 85 بالمئة من الكيبيكيّن في الثانية عشرة وما فوق من العمر الجرعة الأولى من اللّقاح أو ينتظرون تلقّيها قال رئيس الحكومة فرانسوا لوغو.

وتصل نسبّة المطعّمين من عمّال الصحّة إلى 91 بالمئة في كيبيك حسب ما قال وزير الصحّة كريستيان دوبيه.

وقرّرت حكومة كيبيك في الوقت عينه فرض الكمامة في المدارس ما بعد الثانويّة والجامعات مطلع العام الدراسي المقبل.

وسوف تكون الكمامة إلزاميّة داخل قاعات الدراسة وفي المساحات المشتركة، ومن المحتمل أن يشمل الإجراء تلاميذ المدارس الابتدائيّة والثانويّة.

وأوقف رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو جولته في أنحاء المقاطعة لِتركيز الجهود على مواجهة الموجة الرابعة من الفيروس.

وسبق أن أعلن لوغو أنّ المقاطعة دخلت الموجة الرابعة، وأعلن فرض جواز التطعيم للتصدي لارتفاع عدد حالات كوفيد-19 اليومي.

(سي بي سي/ مع مساهمات وكالة الصحافة الكنديّة و شنيفة ناصر و لوكاس باور/ راديو كندا/ جيروم لابيه/ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين