1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: انتخابات تشريعيّة آمنة رغم كوفيد-19 حسب خبراء الصحّة

لافتة  مكتوب عليها انتخابات كندا.

أكّدت هيئة الانتخابات الكنديّة حرصها على سلامة الناخبين وسعيها لتأمين مراكز اقتراع آمنة

الصورة: Radio-Canada / Michel Bolduc

RCI

يتوقّع الكنديّون التوجّه إلى صناديق الاقتراع في 20 أيلول سبتمبر المقبل.

وأفادت معلومات حصل عليها راديو كندا أنّ رئيس الحكومة جوستان ترودو سيطلب من حاكمة كندا العامّة ماري سايمون حلّ مجلس العموم ، لإطلاق الانتخابات التشريعيّة في البلاد.

وتجري الانتخابات في وقت تخيّم أجواء الموجة الرابعة من فيروس كورونا المستجدّ على البلاد.

ومن الممكن إجراء انتخابات فدراليّة تشريعيّة آمنة (نافذة جديدة) حسب ما يقول خبراء الصحّة العامّة، شرط أن يتوفّر أمام هيئة الإنتخابات الوقت الكافي للاستعداد لها.

وتُجري هيئة الانتخابات مشاورات مع السلطات الصحيّة في مختلف أنحاء كندا من أجل تأمين قواعد السلامة في مراكز الاقتراع ومراعاة تدابير الوقاية التي فرضتها سلطات الصحّة العامّة.

د. فهد رزاق.

د. فهد رزاق عضو طاولة التشاور العلميّة في تورونتو يؤكّد على أهميّة توفير أقصى حدود السلامة في مراكز الاقتراع

الصورة: CBC

ويتعيّن تحديد إجراءات الوقاية على ضوء كلّ حالة على حدة، بما يتناسب وموقع مركز الاقتراع و إجراءات سلطات الصحّة العامّة المحليّة في كلّ منطقة ، كما أوضح د. فهد رزاق الأستاذ المساعد في جامعة تورونتو و عضو مجموعة التشاور العلمي حول كوفيد-19 في تورونتو.

ينبغي أن تطول هذه الحملة قدر الإمكان قال د. رزاق، لأنّ إجراء الانتخابات التشريعيّة بأمان يتطلّب الكثير من التخطيط.

وأكّد على ضرورة إعطاء الوقت الكافي لِمختلف مكاتب التصويت كي تتمكّن من تعزيز أقصى حدود السلامة.

ومن المهمّ أن تشعر كلّ الفرق العاملة في مراكز الاقتراع يوم التصويت و كذلك الناخبون الذين ينتظرون للإدلاء بأصواتهم، بالثقة التامّة بإجراءات السلامة المتّخذة قال د. فهد رزّاق.

ودعا إلى تمديد فترة التصويت لتجنّب كثافة الناخبين الذين يدخلون إلى مكاتب التصويت ويخرجون منها في يوم الانتخابات.

وأعرب د. فهد رزاق الأستاذ المساعد في جامعة تورونتو و عضو مجموعة التشاور العلمي حول كوفيد-19 في تورونتو، عن اعتقاده بأنّ عددا كبيرا من الكنديّين سَيختارون الاقتراع بالبريد لأنّه يضمن سلامتهم.

وتسعى هيئة الانتخابات الكنديّة لاختيار مكاتب تصويت مواتية للتباعد الجسدي، و قريبة من الناخبين.

ويتمّ تقليديّا اختيار المدارس واستخدامها مراكز اقتراع نظرا لقربها من مكان إقامة الناخبين.

وسبق أن أكّدت هيئة الانتخابات الخريف الماضي أنّها جاهزة لاحتمال إجراء انتخابات رغم التحدّيات اللوجستيّة التي تمثّلها جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وتقول الهيئة إنّها تعمل مع اللجان المدرسيّة ومدراء المدارس والإداريّين للتأكّد من بقاء التلاميذ وطواقم العمل في المدارس بعيدين عن الناخبين يوم التصويت.

كما أنّ فرق عمل الهيئة الانتخابيّة سوف تتحقّق من الحفاظ على التهوية وإبقاء النوافذ والأبواب مفتوحة في مكاتب التصويت، وسوف تفرض ارتداء الكمامة على كلّ من يتواجد فيها.

ويحذّر د. أندرو ماكدوغال الأستاذ المساعد في جامعة تورونتو من التجمّعات خلال الحملةالانتخابيّة.

ومن المهمّ كما قال، أن تحرص كلّ الأحزاب على سلامة الناخبين وصحّتهم، كي لا تتحوّل التجمّعات إلى مصدر انتشار عدوى كوفيد-19.

(سي بي سي/ علي رضا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين