1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كوفيد-19: السلطات الصحيّة تحذّر من موجة رابعة في كندا بسبب متحوّر دلتا

د. تيريزا تام أمام أعلام كنديّة.

د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّ في كندا حذّرت من تسارع انتشار متحوّر دلتا

الصورة: La Presse canadienne / Sean Kilpatrick

RCI

حذّرت السلطات الصحيّة الكنديّة من موجة رابعة لِفيروس كورونا المستجدّ بسبب انتشار متحوّر دلتا بسرعة في البلاد.

وقالت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة إنّ انتشار العدوى انتشار العدوى مرتبط بمدى التغطية بالتطعيم.

تؤكّد هذه التوقّعات الحاجة لمقاربة حذِرة في تخفيف إجراءات الوقاية الصحيّة وإبقاء الحذَر والاستجابة لمؤشّرات عودة انتشار الفيروس والاستمرار في زيادة التغطية من خلال جرعات التطعيم الأولى والثانية
د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة

أعتقد أنّنا نمرّ بفترة غير مستقرّة قالت د. تيريزا تام، بين أشخاص يسعون لِتلقّي اللّقاح من جهة وتخفيف قيود الإغلاق من الجهة الأخرى.

وبِمجرّد اختلال التوازن، الذي لن يستغرق وقتا طويلا بسبب الفيروس الشديد العدوى، سوف نشهد ارتفاعا في عدد الحالات قالت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة الكنديّة.

وتشكّل الفئة العمريّة بين من 18 إلى 39 عاما حسب الخبراء، مفتاح الحلّ لِمواجهة موجة رابعة محتملة من فيروس كورونا المستجدّ (نافذة جديدة).

وتلقّى نحو من 70 بالمئة من هذه الفئة العمريّة الجرعة الأولى من اللّقاح المضادّ لِمرض كوفيد-19.

وتقول د. تيريزا تام إنّه لا يمكن تجنّب إرهاق المستشفيات قبل أن يحصل 80 بالمئة منهم على اللّقاح.

وهذه النسبة كفيلة حسب د. تام بِالتقليل من حجم عودة انتشار الفيروس ومن تداعياته.

د. بوني هنري.

د. بوني هنري رئيسة الخدمات الطبيّة في بريتيش كولومبيا

الصورة: Radio-Canada / Mike McArthur

وتشهد بعض المقاطعات تسارعا في انتشار حالات كوفيد-19.

ففي مقاطعة ألبرتا، ما زال عدد حالات كوفيد-19 الإيجابيّة منخفض في الوقت الراهن، لكنّه يرتفع بسبب متحوّر دلتا.

ويتسارع انتشار الوباء بوتيرة تفوق الذروة التي شهدتها المقاطعة خلال الموجة الثالثة.

وفي بريتيش كولومبيا، أعلنت السلطات الصحيّة ارتفاعا في عدد حالات كوفيد-19 في وسط أوكاناغان.

وقد تسارع ارتفاع عدد الحالات في هذه المنطقة، ما دفع بالسلطات الصحيّة لِلإعلان عن المزيد من تدابير الوقاية الصحيّة ، وفرضت من جديد ارتداء الكمامات.

وفي أوكاناغان أكثر من نصف حالات كوفيد-19 النشطة (نافذة جديدة) من بين مجموع الحالات في بريتيش كولومبيا حسب ما قالت د. بوني هنري رئيسة الخدمات الطبيّة في المقاطعة.

وأعربت السلطات الصحيّة المحليّة عن قلقها من تسارع انتشار العدوى في وسط أوكاناغان، وبصورة خاصّة في محيط كيلونا، كما قال كلّ من وزير الصحّة المحلّي أدريان ديكس و كبيرة المسؤولين الطبيّين للصحّة الداخليّة سو بولوك.

وفرضت السلطات الكمامة إلزاميّ في الأماكن العامّة المغلقة على كلّ الأشخاص في الثانية عشرة وما فوق من العمر، كما نصحت بارتدائها في الخارج عندما يتعذّر التزام التباعد الجسدي.

ورغم تسارع انتشار العدوى في ألبرتا، أعلنت السلطات أنّ الأشخاص الذين يتلقّون نتيجة اختبار إيجابيّة في الكشف عن الفيروس لن يكونوا مضطريّن للحجر الصحّي مدّة 14 يوما، اعتبارا من منتصف شهر آب أغسطس المقبل.

وتقول د. تام إنّ السلطات المحليّة في المقاطعات هي التي تقرّر التدابير التي تتّخذها، ولكنّها شجّعت المصابين بِكوفيد-19 على حجر أنفسهم.

(سي بي سي/ دارِن ميجور/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين