1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: 5 مليارات دولار لِمشروع موسكرات فولز للطاقة الكهرومائيّة

سدّ موسكرات فولز للطاقة الكهرومائيّة.

خصّصت الحكومة الكنديّة 5 مليارات دولار في مشروع موسكرات فولز الكهرومائي في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور

الصورة: Nalcor

RCI

توصّلت الحكومة الكنديّة إلى اتّفاق مع حكومة نيوفاوندلاند ولابرادور يهدف لإعادة الهيكلة الماليّة لِمشروع موسكرات فولز Muskrat Falls الكهرومائيّ في هذه المقاطعة الواقعة في أقصى الشرق الكنديّ.

وأعلن رئيس الحكومة الفدراليّة جوستان ترودو ورئيس حكومة نيوفاوندلاند ولابرادور أندرو فيوي عن اتّفاق مبدئيّ بقيمة 5،2 مليار دولار لإعادة هيكلة المشروع (نافذة جديدة)، خلال الزيارة التي قام بها ترودو للمقاطعة.

وارتفعت تكلفة المشروع بـ77 بالمئة منذ الإعلان عنه عام 2012.

وتأتي زيارة رئيس الحكومة جوستان ترودو إلى نيوفاوندلاند ولابرادور في وقت يلوح في الأفق احتمال إجراء انتخابات تشريعيّة فدراليّة مبكّرة.

وقال ترودو إنّ المساعدة الماليّة تضمن استمراريّة المشروع، وتحدّث عن لقاء مميّز مع رئيس حكومة المقاطعة أندرو فيوري.

وأعلن فيوري من جهته أنّ المساعدة الماليّة تجنّب المقاطعة زيادة مسبقَة في أسعار الطاقة الكهربائيّة ، عندما يبدأ إنتاج الطاقة في تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

ومن المتوقّع أن تبلغ أسعار الطاقة 1،47 سنتا للكيلووات ساعة أي أكثر من 1،35 سنتا التي تعهّد بها رئيس الحكومة السابق في نيوفاوندلاند ولابرادور دوايت بول، على أن ترتفع بنسبة 2،25 بالمئة سنويّا.

جوستان ترودو و أندرو فوري.

رئيس الحكومة جوستان تردو و رئيس حكومة نيوفاوندلاند ولابرادور أندرو فيوري واضعا كمامة في 28-07-2021

الصورة: The Canadian Press / Andrew Vaughan

وتقول السلطات المحليّة إنّ الأسعار كانت سترتفع بـ75 بالمئة لولا مشروع موسكرات فولز الكهرومائي.

ويتضمّن الاتّفاق تمويلا قدره مليونا دولار في الاستثمارات وضمانات القروض في أصول النقل، فضلا عن تحويلات ماليّة من صافي الدخل في منصّة هيبيرنيا النفطيّة قبالة سواحل المقاطعة.

وتقدّر هذه العائدات بـنحو 3،2 مليار دولار من الآن حتّى نهاية المعمر الإنتاجي للمنصّة النفطيّة.

وانتقدالاتّحاد الكندي للمكلّفين (نافذة جديدة) FCC قرار الحكومة الكنديّة ورأى فيه سابقة سيّئة للغاية.

وأشار إلى أنّ التمويل الذي خصّصته حكومة جوستان ترودو يكلّف دافعي الضرائب غاليا، فضلا عن أنّ أوتاوا لم تفرض أيّة شروط على المقاطعة كي تعيد النظر في نفقاتها.

وسبق أن تدخّلت أوتاوا لِمساعدة نيوفاوندلاند في هذا المشروع الكهرومائي الذي أثار الجدل، والذي ارتفعت تكلفته من 6 مليارات إلى 13 مليار دولار في غضون 10 سنوات من الإعلان عنه.

وتعاني حكومة المقاطعة من العجز في موازنتها، وارتفاع الدين العام، ويرى اتّحاد المكلّفين أنّ التمويل الذي ساهمت فيه الحكومة الفدراليّة لن يحلّ مشاكل المقاطعة الماليّة.

ويدعو الاتّحاد حكومة أندرو فيوري إلى إعادة النظر في نفقاتها، كي لا تحتاج إلى إعادة تعويم ثانية و ثالثة من أوتاوا.

وانتقد حزب الكتلة الكيبيكيّة الفدراليّ، وهو أحد أحزاب المعارضة في مجلس العموم الكندي، قرار الحكومة الليبراليّة بتمويل مشروع موسكرات فولز، ورأى فيه منافسة غير منصِفة بحقّ شركة هيدرو كيبيك للطاقة الكهربائيّة.

ويشار أخيرا إلى أنّ الاتّفاق الذي تمّ التوصّل إليه جاء نتيجة مفاوضات أجرتها الحكومة الفدراليّة من أجل إعادة الهيكلة الماليّة للمشروع الكهرومائي.

(راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين