1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: قمّة حول معاداة الساميّة والدعوة في البداية لم توجّه إلى زعماء المعارضة

برديش شاغر وزيرة التعدديّة والإدماج والشباب.

برديش شاغر وزيرة التعدديّة والإدكماج والشباب أعلنت عن تنظيم قمّة حول معاداة الساميّة وأخرى حول الإسلاموفوبيا

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

RCI

تنظّم الحكومة الكنديّة اليوم الأربعاء قمّة حول معاداة الساميّة.

وكانت برديش شاغر، وزيرة التعدديّة والإدماج والشباب في حكومة جوستان ترودو الليبراليّة قد أعلنت قبل نحو أسبوعين، أنّ الحكومة تنظّم قمّتين طارئتَين حول الإسلاموفوبيا ومعاداة الساميّة في 21 و 22 من تمّوز يوليو الجاري.

ووجّه رئيس الحكومة جوستان ترودو كلمة خلال القمّة، قال فيها إنّ معاداة الساميّة تزداد.

يجب ألّا يخاف أيّ كندي من ممارسة دينه. والنوايا وحدها لا تكفي. رأينا مؤخّرا ارتفاع معاداة الساميّة، ولكنّها لم تكن صفر قبل ذلك. و رأيناها على مدى الأشهر والسنوات والعقود
رئيس الحكومة جوستان ترودو

"سوف تستمرّ في مكافحة الكراهية والانقسامات في بلدنا" ، وقد اعتمدنا تعريفا عمليّا لِمعاداة الساميّة، طوّره التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست قال رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وتابع قائلا إنّنا سنستمرّ في الدفاع عنه في موازاة استمرار التزامنا بالترويج للتعدديّة والاشتمال وحقوق الإنسان والدفاع عنها.

وعيّنت الحكومة كما قال ترودو، وزير الدفاع السابق إروين كوتلر لِلنهوض بالتعليم وحماية ذاكرة الناجين للأجيال الأصغر سنّا، ومكافحة معاداة الساميّة بالإضافة إلى سواها من المسؤوليّات.

وظهرت بعض التوتّرات عشيّة انعقاد القمّة، إذ قال زعماء المعارضة في مجلس العموم الكنديّ إنّ الحكومة لم توجّه لهم في البداية دعوة للمشاركة فيها.

وقالت الوزيرة برديش شاغر في بيان أصدرته في وقت سابق من الشهر الجاري إنّها دعت مختلف الوزراء والمتحدّثين باسم الأحزاب للمشاركة في القمّة.

وقال زعماء المعارضة من جهتِهم إنّهم حتّى مساء الثلاثاء، لم يتلقّوا أيّة دعوة.

نصب الهولوكوست في أوتاوا.

نصُب الهولوكوست الوطني في أوتاوا

الصورة: Radio-Canada / Gilles Taillon

وكانت زعيمة الحزب الأخضر المعارض أنّامي بول الأولى التي أثارت المسألة في تغريدة على موقع تويتر.

وكتبت تقول إنّها اليهوديّة الوحيدة التي تتزعّم أحد أحزاب المعارضة، وإنّها هدف مستمرّ لمعاداة الساميّة، وكان ينبغي أن تكون موجودة في القمّة.

وقال إرين أوتول زعيم المحافظين، حزب المعارضة الرسميّة في مجلس العموم، إنّه لم يتلقّ دعوة للمشاركة في قمّة معاداة الساميّة اليوم الأربعاء، ولا في القمّة حول الإسلاموفوبيا التي تنعقد يوم غد الخميس.

وقال الزعيمان أنّامي بول وإرين أوتول إنّهما تلقّيا دعوة متأخّرة ليل الثلاثاء (نافذة جديدة).

وقال عضو في مكتب إرين أوتول تحدّث إلى سي بي سي إنّ المتحدّث باسم المحافظين لِشؤون التعدديّة والإدماج في مجلس العموم سوف يحضر القمّة بأكملها.

وقالت ميلاني ريشيه المتحدّثة باسم الحزب الديمقراطيّ الجديد المعارض إنّ الدعوة لم توجَّه إلى زعيم الحزب جاغميت سينغ، ولكنّ المتحدّثة باسم الحزب ليندسي ماتيسن تلقّت دعوة غير قابلة للتحويل، وسوف تحضر القمّة نيابة عن الحزب.

وزير العدل السابق إروين كوتلر.

إروين كوتلر وزير العدل الكندي السابق وميعوث كندا الخاص للحفاظ على ذاكرة الهولوكوست ومكافحة معاداة الساميّة

الصورة: Radio-Canada / Graham Hughes

وقال المتحدّث باسم إيف فرانسوا بلانشيه زعيم حزب الكتلة الكيبيكيّة المعارض في مجلس العموم إنّ الحزب لم يتلقّ دعوة وسوف يتابع القمّة عن بعد.

وردّ مكتب الوزيرة برديش شاغر في بيان على سؤال موجّه من سي بي سي، أنّ بإمكان كافّة زعماء المعارضة المشاركة في قمّة معاداة الساميّة.

وبإمكان زعماء المعارضة الأربعة المشاركة بصفة مراقبين للتأكّد من أنّ القمّة تبقى مساحة يمكن من خلالها لأعضاء الجالية التعبير عن آرائهم وأفكارهم حسب ما قالت أيدان ستريكلاند السكرتيرة الصحفيّة للوزيرة برديش شاغر.

وتنعقد القمّة افتراضيّا ويشارك فيها كافّة قادة الجاليات اليهوديّة ولكنّ الحكومة لم تعط لائحة بأسماء المشاركين.

ويشارك إروين كوتلر، وزير العدل الكنديّ السابق ومبعوث كندا الخاص للحفاظ على ذاكرة الهولوكوست ومكافحة اللاساميّة، في قمّة معاداة الساميّة.

ورأى كوتلر أنّ القمّة ضروريّة وتأتي في الوقت المناسب، ومن المهمّ حسب قوله، أن يليها العمل.

وأضاف أنّ ارتفاع معاداة الساميّة على الإنترنت مقلق بصورة خاصّة لأنّه يستهدف و يجتذب الشباب الأصغر سنّا.

ومن الممكن أن يُلهِم خطاب الكراهية على الإنترنت جرائم كراهية خارج الإنترنت حسب وزير العدل السابق إروين كوتلر.

و ترافقت قمّة معاداة الساميّة مع إعلان وزير السلامة العامّة بيل بلير، تخصيص 6 ملايين دولار، في برنامج يتضمّن 150 مشروعا تهدف لِدعم المجموعات المعرّضة لخطر الجرائم بدافع الكراهية.

(سي بي سي/ دارِن ميجور/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين