1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة

كندا: زيادة بقايا مبيد الأعشاب غليفوسات يقلق خبراء الصحّة و الأطبّاء

لافتة في حقل مكتوب عليها:لا ترشّونا".

خبراء يحذّرون من مخاطر بقايا مبيد الأعشاب غليفوسات على الصحّة

الصورة: Gracieuseté/Nina Newington

Thomas Gerbet

أعرب عدد من الأطبّاء و الخبراء عن مخاوفهم حيال عزم السلطات الكنديّة زيادة كميّة بقايا مبيد الأعشاب غليفوسات في الأطعمة.

ونشرت وزارة الصحّة (نافذة جديدة) على موقعها الإلكتروني قبل نحو أسبوعَين، إشعارا استشاريّا بشأن الحدود القصوى المقترحة حول بقايا الغليفوسات في بعض الأطعمة، بطريقة تسمح باستيراد الأطعمة التي تحوي هذه البقايا وشرائها.

وقد وافقت وزارة الصحّة على مبيد الأعشاب غليفوسات في بعض الأطعمة كما يفيد به موقع وزارة الصحّة.

وأعربت ماريز بوشار أستاذة الصحّة العامّة في جامعة مونتريال، عن دهشتها واستغرابها لِقرار الحكومة الفدراليّة السماح بمضاعفة بقايا الغليفوسات ثلاث مرّات في الحبوب والبقوليّات (نافذة جديدة) المستهلكة في كندا.

ومن الصعب حسب قولها، تبرير هذه الزيادة في وقت تنصح وزارة الصحّة الكنديّين باستهلاك كميّات أكبر من البروتينات النباتيّة.

خبز وبقوليّات وحبوب.

استخدام مبيد الأعشاب غليفوسات قبل الحصاد يترك المزيد من البقايا على الحبوب والبقوليّات

الصورة: Getty Images / fcafotodigital

ويقول مصنّعو المبيدات وموزّعوها إنّ الحدود الجديدة التي وضعتها وزارة الصحّة الكنديّة هي أدنى بكثير من الكميّة التي يمكن أن تُشكّل خطرا على صحّة الإنسان.

وتقول وزارة الصحّة من جهتها إنّ هذه الحدود الجديدة لن تشكّل مخاطر غير مقبولة.

لكنّ أستاذة علم الصحّة ماري بوشار ترى أنّ البيانات المتوفّرة لدينا لا تسمح بتأكيد ذلك.

وليسن هناك دراسات تفيد بعدم وجود تأثير لمبيد الأعشاب غليفوسات على صحّة الإنسان قالت ماريز بوشار.

وزارة الصحّة تستخدم دراسات المصنّعين بصورة أساسيّة:

وتقول كلوديل بتران ديروزييه، رئيسة فرع كيبيك في الجمعيّة الكنديّة للأطبّاء من أجل البيئة ، إنّها استغربت التصريحات المطمئِنة الصادرة عن وزارة الصحّة الكنديّة.

وتضيف أنّ معظم الدراسات جرت على الحيوانات على المدى القصير، ولم يؤخَذ مأمول العمر بعين الاعتبار.

وتضيف أنّ الأطفال يتناولون الحبوب اعتبارا من الشهر السادس من العمر، و نتناولها طوال العمر، وليس ما يؤكّد حتّى الآن عدم وجود مخاطر على الصحّة على المدى البعيد.

وتبرّر وزارة الصحّة زيادة المعدّلات الحاليّة لبقايا الغليفوسات في الأطعمة، باستيراد أطعمة محوّلة بمعدّلات أعلى من تلك الموجودة حاليّا في كندا.

وتقول إرين اوهارا المتحدّثة باسم مجموعة الضغط كروب لايف CropLife التي تمثّل مصنّعي المبيدات، إنّ فحوص معدّلات البقايا القصوى تجري بصورة منتظِمة، ، وتجري بناء على طلب المراجع التي توافق على المنتج.

وارتفع استخدام مبيد الأعشاب غليفوسات قبل الحصاد بصورة خاصّة في الغرب الكندي، ما من شأنه أن يترك المزيد من البقايا على الحبوب والبقاليّات.

(راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

Thomas Gerbet

العناوين