1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: إعادة فتح الحدود تباعا أمام المسافرين من الولايات المتّحدة والبلدان الأخرى

العلمان الكندي والأميركي يرفرفان فوق جسر.

أغلقت كندا حدودها في وجه المسافرين منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجدّ

الصورة: La Presse canadienne / Rob Gurdebeke

RCI

أعلنت الحكومة الكنديّة عن خطّتها لإعادة فتح الحدود أمام المسافرين الذين أكملوا التطعيم ضدّ مرض كوفيد-19 في وقت قريب.

و اعتبارا من 9 آب أغسطس المقبل، سيكون بإمكان المواطنين الأميركيّين والمقيمين الدائمين الذين حصلوا على جرعتَي اللّقاح الدخول إلى كندا دون الخضوع للحجر الصحّي مدّة 14 يوما (نافذة جديدة).

وسوف تسمح الحكومة للسيّاح والمسافرين من كافّة البلدان الذين أكملوا التطعيم ضدّ كورونا، بدخول كندا اعتبارا من 7 أيلول سبتمبر المقبل.

وقال مسؤول حكومي تحدّث إلى الصحفيّين إنّه سيتمّ إعفاء الأطفال في الثانية عشرة من العمر الذين لم تتمّ بعد الموافقة على إعطائهم اللّقاح، من الحجر الصحّي لدى دخولهم كندا، وسيكون بإمكانهم مرافقة ذويهم شرط التزام القواعد والإجراءات الصحيّة.

وأضاف المسؤول أنّه سيكون عليهم أن يتجنّبوا التجمّعات على غرار تلك التي تحصل في المدارس والمخيّمات ودور الحضانة، وبصورة خاصّة التجمّعات في الداخل.

ومن المهمّ حسب قوله، أن يدرك الأهالي وكلّ المسافرين الواصلين إلى كندا المتطلّبات ويخطّطوا على أساسها.

ويتعيّن أن يقدّم الأميركيّون الذين أكملوا التطعيم وثيقة تطعيم رسميّة لدى بلوغ الحدود الكنديّة الأميركيّة.

ويسمح عناصر وكالة الجمارك بدخول الأشخاص الذين تلقّوا أحد اللّقاحات المضادّة لمرض كوفيد-19 قبل 14 يوما على الأقلّ من تاريخ وصولهم.

و يُسمح بدخول الأشخاص الذين تلقّوا أحد اللّقاحات التي وافقت عليها كندا.

وافقت وزارة الصحّة على لقاحات فايزر و مودرنا وأسترا زينيكا و جونسون أند جونسون.

ويمكن لسكّان جزيرة سان بيار وميكلون الفرنسيّة القريبة من مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور (نافذة جديدة) في أقصى الشرق الكندي، دخول كندا اعتبارا من 9 آب أغسطس المقبل،دون الخضوع للحجْر الصحّي في حال أكملوا التطعيم ضدّ كورونا.

وزيرة الصحّة باتي هايدو وخلفها أعلام كندا .

وزيرة الصحّة الفدراليّة باتي هايدو قالت إنّ خطّة تخفيف القيود الصحيّة تجري على مراحل

الصورة: La Presse canadienne / David Kawai

وأعلنت الحكومة اليوم عزمها إطلاق برنامج مراقبة في المطارات وعلى المعابر الحدوديّة اعتبارا من 9 آب أغسطس المقبل.

ولن يحتاج المسافرون الحاصلون على اللّقاح لإجراء اختبار الكشف عن الفيروس قبل وصولهم، إلّا في حال تمّ اختيارهم عشوائيّا لذلك.

لكلّ بلد قواعده وأنظمته قال وزير العلاقات بين الحكومات دومينيك لوبلان، واختارت كندا تكييف أيّ تعديل على القيود الصحيّة المفروضة بالاستناد إلى العلم والمخاطر المحتملة على الصحّة العامّة والقدرة العملانيّة على الحدود.

ولن تتردّد الحكومة الكنديّة في مراجعة الخطّة في حال تدهورت جائحة فيروس كورونا حسب ما قال الوزير دومينيك لوبلان.

وأضاف مشيرا إلى التعاون المستمرّ مع الإدارة الأميركيّة من أجل التأكّد من سلامة البلدين والأمن والاقتصاد، وتكييف الإجراءات الحدوديّة بما يتناسب واحتياجات كلّ منهما.

وقالت وزيرة الصحّة باتي هايدو إنّ خطّة تخفيف القيود تجري على مراحل. وأوضحت أنّ تخفيف القيود يجري تدريجيّا بالاستناد إلى وضع الجائحة.

وأجرت الحكومة هذه التعديلات بعد تراجع حالات كوفيد-19 وحالات الاستشفاء، وارتفاع معدّل التطعيم في البلاد.

وتلقّى 75 بالمئة من الكنديّين الجرعة الأولى من اللّقاح المضادّ لِكوفيد-19، وتلقّى أكثر من 50 بالمئة جرعتَي اللّقاح.

وبإمكان المسافرين الواصلين إلى كندا الذين أكملوا التطعيم، تقديم كلّ المعلومات المطلوبة عبر المنصّة الإلكترونيّة ArriveCan.

وبالنسبة للواصلين عبر الحدود البريّة، يتعيّن ألّا يحملوا أعراض المرض، وأن يبرزوا وثيقة خطيّة أو إلكترونيّة بإحدى اللغتين الفرنسيّة أو الانجليزيّة، تثبت أنّهم أكملوا التطعيم.

وتسمح سلطات الجمارك بتقديم ترجمة مصدّقة للوثيقة المكتوبة بلغة البلد الأمّ، بالنسبة للمسافرين الذين لا تكون هاتان اللغتان مستخدمة في بلدانهم.

ويتعيّن أن يلتزم المسافرون الواصلون إلى كندا بالإجراءات الصحيّة الفدراليّة وتلك المتّخذة في المقاطعات.

(سي بي سي/ راديو كندا -يانيك دوناهيو/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

كندا تُلغي الحجر الصحّي للمسافرين الحاصلين على جرعتَي اللقاح

إغلاق الحدود بين كندا والولايات المتّحدة في وجه “السفر غير الضروري” (نافذة جديدة)

كندا: تخفيف الإجراءات الحدوديّة في وقت قريب

آلاف المسافرين حاولوا دخول كندا رغم إغلاق الحدود الكنديّة الأميركيّة (نافذة جديدة)

العناوين