1. الصفحة الرئيسية
  2. دوليّ
  3. أحداث رياضية

آييم وهِراياما يرفعان علم كندا في حفل افتتاح اولمبياد طوكيو

بطلا الرياضة الكنديّان ناتان هيرامايا و ميرندا آييم

بطلا الرياضة الكنديّان ناتان هيرامايا و ميرندا آييم سيرفعان علم كندا في حفل افتتاح اولمبياد طوكيو

الصورة: Getty Images/Stu Forster et La Presse canadienne/Jason Franson

RCI

كشفت اللجنة الأولمبيّة الكنديّة اليوم الاثنين عن اسمَي بطلَي الرياضة اللذين سوف يرفعان علم كندا خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبيّة في طوكيو.

وأعلن رئيس الحكومة جوستان ترودو أنّ خيار اللجنة وقع على بطلة كرة السلّة ميراندا آييم وبطل لعبة الرغبي ناتان هِراياما.

ويمثّل آييم وهِراياما أوّل ثنائي كنديّ من رياضات مختلفة يحصل على شرف رفع علم كندا في دورة أولمبيّة.

وكان بطلا الرقص على الجليد تيسا فورتيو وسكوت موير قد رفعا العلم خلال افتتاح دورة بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبيّة عام 2018.

وتشارك ميرندا آييم،(33 عاما) المولودة في تشاتام في مقاطعة أونتاريو، للمرّة الثالثة في دورة أولمبيّة، بعد مشاركتها في أولمبياد لندن عام 2012 و أولمبياد ريو في البرازيل عام 2016.

كما شاركت عام 2015 في دورة الألعاب الأميركيّة التي استضافتها مدينة تورونتو، وفازت كندا خلالها بِميداليّة ذهبيّة.

وتنظَّم هذه الدورة مرّة كلّ 4 سنوات، ويشارك فيها رياضيّون من أميركا الشماليّة والوسطى والجنوبيّة.

و ناتان هِراياما (33 عاما) من بريتيش كولومبيا، هو الكابتن المساعد في فريق الرغبي الكندي، وافضل هدّاف في تاريخ كندا.

وتميّز كواحد من أهمّ صانعي هذه اللعبة، واحتلّ عام 2020 المرتبة الثالثة في تاريخ بطولة كأس العالم للرغبي .

وأشارت رئيسة بعثة المنتخب الكندي إلى بطولة طوكيو مارني ماكبين في بيان، إلى أنّ اختيار آييم و هِراياما جاء نتيجة القيادة التي تميّزا بها خلال مسيرتِهما الرياضيّة، وأضافت أنّهما نموذجان لِروح المنتخب الكنديّ.

البطلة الأولمبيّة مارني ماكبين ترفع الميداليّة الذهبيّة.

البطلة الأولمبيّة مارني ماكبين ترأس بعثة المنتخب الكنديّ إلى أولمبياد طوكيو

الصورة: The Canadian Press / FRANK GUNN

وأثنت ماكبين، بطلة التجديف الأولمبيّة، على الموهبة القصوى التي يوظّفها كلّ منهما في أعضاء فريقه وفي مجتمعه، وأضاف أنّ لديهما وعيا بأجيال الماضي، وطموحات لِأجيال المستقبل.

وتحدّث آييم وهِراياما خلال مؤتمر صحفي بعد إعلان رئيس الحكومة جوستان ترودو تسميتهما لِرفع علم كندا، وقالا إنّ فرصة حمل العلم تمثّل شرفا كبيرا بالنسبة لهما، و اختيار لاعبَين يشاركان في رياضة جماعيّة يحمل رمزيّة خاصّة حسب قولِهما.

وقالت ميرندا آييم إنّ الرياضة الجماعيّة تفرض أن يتمتّع الرياضي باللباقة البدنيّة، والقدرة على العمل مع فريق، والتفاوض مع تحدّيات وشخصيّات مختلفة.

وأعربت عن اعتقادها أنّ كونها تنتمي كما ناتان هِراياما، إلى أقليّة عرقيّة يُضفي بعدا آخر على شرف اختيارهما لِرفع العلم الكندي، وهو دورٌ يضع المنتخب الكندي تحت الأضواء و وعلى قيم الرياضة الأولمبيّة قالت ميرندا آييم.

إن كان لديّ رسالة واحدة إلى الأبطال، أدعوكم لأن تقبلوا كلّ ما يمثّل ما أنتم عليه. في كرة السلّة، نحن كبار، نحن أقوياء، ولدينا جانب عدوانيّ على الأرض، وكلّ ذلك يمثّل قوّتنا
البطلة الأولمبيّة الكنديّة ميرندا آييم.

وقال ناتان هِراياما إنّه لا يأخذ باستخفاف دوره كَنموذج يُحتذى به، ومن المسؤوليّة بمكان أن تكون بطلا رياضيّا، و مساعد كابتن فريق رياضيّ يستعدّ للمشاركة في دورة أولمبيّة.

وسوف تكون الأضواء مسلّطة على اللاعبين، خصوصا أنّ الأولمبياد تجري وسط غياب الجماهير، ويجري حفل الافتتاح في استاد فارغ.

سوف يكون حفل الافتتاح مختلفا، خصوصا بالنسبة لأمثالي من الرياضيّين الذين يشاركون للمرّة الأولى في دورة أولمبيّة. لكنّه يبقى حدثا مميّزا. وسيكون حفل الافتتاح بداية لشيء ما أعيد النظر فيه مرارا عديدة خلال الأشهر الماضية. وستكون لحظة فريدة بالنسبة لأبطال الرياضة المشاركين فيه
بطل الرياضة الكندي ناتان هِرامايا

وسبق أن أعلنت اللجنة الأولمبيّة الكنديّة (نافذة جديدة) في آذار مارس 2020 أنّ الرياضيّين الكنديّين لن يشاركوا في دورة الألعاب الاولمبيّة في اليابان بسبب انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

لكنّها تراجعت عن قرارها (نافذة جديدة)، وأعلنت بعد ذلك أنّ 371 لاعب و 131 مدرّبا سيشاركون فيها.

ويجري افتتاح أولمبياد طوكيو يوم الجمعة المقبل، وتبثّه هيئة الإذاعة الكنديّة بقسميها الإنجليزي سي بي سي، والفرنسي راديو كندا.

وسبق أن أعلنت اللجنة الأولمبيّة الكنديّة في آذار مارس 2020 أنّها

روابط ذات صلة:

العناوين