1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السكّان الأصليّون

تقرير حول القبور المجهولة في موقع مدرسة كاملوبس الداخليّة السابقة

زهزر عن أرواح الأطفال الضحايا في موقع مدرسة كاملوبس الداخليّة السابقة.

تمّ اكتشاف رفات 215 طفلا من أبناء السكّان الأصليّين في موقع مدرسة داخليّة سابقة في مدينة كاملوبس في بريتيش كولومبيا

الصورة: Radio-Canada / Alex Lamic

RCI

نشرت أمّة تكيملوبس تي سيكويبيم من السكّان الأصليّين تقريرها حول القبور المجهولة التي تمّ العثور عليها في موقع مدرسة كاملوبس الداخليّة السابقة في بريتيش كولومبيا.

ودعت الأمّة الحكومة الكنديّة والكنيسة الكاثوليكيّة إلى إعطائها السجلّات والموارد في وقت ما زال يتمّ الكشف عن قبور مجهولة على مقربة من موقع مدرسة كاملوبس الداخليّة السابقة.

وتحدّث عدد من قادة السكّان الأصليّين من أبناء الأمّة ظهر اليوم الخميس في مؤتمر صحفي، حول المدارس الداخليّة ومدرسة كاملوبس.

وقالت زعيمة الأمّة روزان كازيمير إنّ تقديم التقرير مهمّ للغاية للتأكّد من أنّ أصوات الناجين أصبحت مسموعة أخيرا، بشأن ما يتعلّق بوفاة أطفال في المدارس الداخليّة.

نحبّكم ونراكم ونصدّقكم قالت روزان كازيمير في كلمتها.

ومن المهمّ كما قالت، أن يدرك الكنديّون أنّ أبناء السكّان الأصليّين يعيشون اليوم مع تداعيات ما يُشار إليه بالحقبة السوداء. (نافذة جديدة)

لسنا هنا للانتقام، نحن هنا كي نقول الحقيقة، نحن هنا اليوم لتكريم الأطفال
روزان كازيمير زعيمة أمّة تكيملوبس تي سيكويبيم
صليب معلّق عليه رداء طفل على قارعة الطريق السريع.

صليب فوقه رداء طفل على جانب الطريق السريع في كاملوبس

الصورة: CBC/Ben Nelms

وأفادت الأمّة في بيان أصدرته في أيّار مايو الفائت، أنّ نتائج المسح الأوليّة للأراضي أظهرت رفات 215 طفلا مدفونة في موقع المدرسة الداخليّة الإلزاميّة السابقة للسكّان الأصليّين في مدينة كاملوبس في مقاطعة بريتيش كولومبيا.

وقالت زعيمة الأمّة روزان كازيمير في حينه إنّ رفات الأطفال المفقودين تتعلّق بوفيات غير موثّقة، ولم يتجاوز البعض من الأطفال ثلاثة أعوام من العمر.

وأعربت في بيان، عن محبّتها وحزنها للضحايا وعائلاتهم،و أضافت أنّ الأمّة هي مثواهم الأخير.

وتمّ انتزاع أطفال السكّان الأصليّين من ذويهم و إدخالهم في المدارس الداخليّة الإلزاميّة التي تموّلها الحكومة الكنديّة، في إطار سياسة تهدف لإبعادهم عن ثقافة ذويهم و إدماجهم في ثقافة البيض.

واستمرّت المدارس الداخليّة على مدى قرن من الزمن، من سبعينات القرن التاسع عشر حتّى تسعينات القرن العشرين، واستمرّت مدرسة كاملوبس التي تمّ العثور فيها على رفات 215 طفلا من عام 1890 حتّى عام 1969.

روزان كازيمير.

روزان كازيمير زعيمة أمّة تكيملوبس تي سيكويبيم من أبناء السكّان الأصليّين

الصورة: La Presse canadienne / DARRYL DYCK

وقالت سارة بوليو، صاحبة الخبرة في مسح قبور السكّان الأصليّين والمدن، إنّه تمّ مسح نحو من 8000 متر مربّع من أصل 650 ألف متر مربّع من الأراضي في موقع المدرسة.

وتمّ اختيار الأراضي تلك بعد الاستماع إلى ما أخبره ناجون من المدارس الداخليّة من أنّهم كان يتمّ إيقاظهم ليلا من أجل حفر القبور.

وتوقّعت بوليو أن يرتفع عدد الأطفال الضحايا بعد مسح أراضي الموقع بالكامل.

ولم يكن أبناء الأمّة بحاجة لما تمّ اكتشافه بفضل استخدام رادار قياس الأرض، لأنّهم كانوا على علم منذ زمن بعيد بشأن الأطفال المفقودين قالت سارة بوليو.

وبعد اكتشاف رفات الأطفال والقبور المجهولة في كاملوبس، عملت أمّة تكيملوبس تي سيكويبيم بالتعاون مع خدمة محقّق الوفيات في بريتيش كولومبيا، واتّصلت بالمجموعات التي ينتمي إليها الضحايا، و عملت على حماية رفات الأطفال، كما اتّصلت بالمتاحف بحثا عن سجلّات تتعلّق بِهذه الوفيات.

ويفيد المركز الوطني للحقيقة والمصالحة أنّ 500 طفل كانوا مسجّلين باستمرار في مدرسة كاملوبس، التي كان فيها تلاميذ من أبناء الأمم الأوائل من داخل بريتيش كولومبيا وخارجها.

و يفيد المركز الوطني للحقيقة والمصالحة أنّ نحوا من 4100 طفل لقوا حتفهم في المدارس الداخليّة الإلزاميّة حسب ما أظهرته سجلّات الوفيات.

ولكنّ المركز يتوقّع أن يكون العدد أعلى بكثير، ويشير إلى أنّ العديد من الأطفال الذين أُرغِموا على دخول المدارس الداخليّة لم يعودوا إلى ذويهم.

وبعد الكشف عن القبور المجهولة في كاملوبس، تمّ الكشف عن 751 قبراً مجهولا في موقع مدرسة داخليّة سابقة في مقاطعة سَسكتشوان.

كما تمّ الكشف في وقت سابق من هذا الأسبوع، عن 160 قبرا مجهولا في جزر غالف في بريتيش كولومبيا، حسب ما أفادت به قبيلة بينيلاكوت التي لم توضح الموقع الذي تمّ فيه العثور على المقابر.

(سي بي سي/ أنجيلا ستيريت/ كورتني ديكسون/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين