1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

وزير الهجرة منديتشينو:خطّة لِإجلاء المترجمين الأفغان بأسرع وقت إلى كندا

وزير الهجرة ماركو منديتشينو.

وزير الهجرة الكندي ماركو منديتشينو قال إنّه من المهمّ دعم المترجمين الأفغان الذين دعموا القوّات الكنديّة في أفغانستان

الصورة: La Presse canadienne / Sean Kilpatrick

RCI

قال وزير الخارجيّة الكندي ماركو منديتشيو إنّ الحكومة الكنديّة تضع اللمسات الأخيرة علىخطّة تهدف لِإجلاء مترجمين أفغان وعائلاتهم إلى كندا (نافذة جديدة).

وتأتي الخطّة الكنديّة وسط مخاوف على سلامة المترجمين وسواهم من الأشخاص الذين عملوا مع القوّات الكنديّة في أفغانستان، واحتمال تعرّضهم لخطر الانتقام والموت من قبل حركة طالبان.

وقال وزير الهجرة ماركو منديتشينو إنّ وزارته تعمل بالتعاون مع وزارة الشؤون العالميّة ووزارة الدفاع على بلورة خطّة عمليّة من شأنها أن تفتح ممرّا للمترجمين الأفغان وموظّفين محليّين وعائلاتهم.

لدينا طواقم على الأرض تعمل على تقييم الوضع . ونسعى للمباشرة في العمليّة في أسرع وقت ممكن قال وزير الهجرة ماركو منديتشينو في حديث إلى سي بي سي، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة.

ولم يحدّد وزير الهجرة إطارا زمنيّا ولم يعط تفاصيل حول عمليّة الإجلاء.

وعمل عدد من المترجمين الأفغان مع القوّات الكنديّة وساعدوا الجنود في التواصل مع القادة المحليّين، وترجمة الأحاديث معهم و ساعدوا في بناء الثقة على الأرض.

جنود بثياب مموّهة يظهرون من الخلف.

انتهت المشاركة الكنديّة في أفغانستان في آذار مارس 2014

الصورة: Anja Niedringhaus

وشارك نحو من 40 ألف جندي في المهمّة الدوليّة في أفغانستان بين عامي 2001 و 2014.

وانسحبت آخر دفعة من الجنود الكنديّين عام 2014، وأعلن رئيس الحكومة السابق ستيفن هاربر انتهاء المهمّة الكنديّة في هذا البلد.

ويخشى المترجمون الأفغان على حياتهم، لأنّ البعض يعتبرونهم خونة، وهم مهدّدون بخطر الموت.

واستقبلت كندا عام 2009 نحوا من 800 مترجم أفغاني (نافذة جديدة) وعائلاتهم، في إطار برنامج وضعته وزارة الهجرة في حينه لأسباب إنسانيّة.

وساهم هؤلاء في مساعدة الجنود الكنديّين في أفغانستان، رغم أنّ حياتهم كانت معرّضة للخطر أحيانا كثيرة.

وأعلنت حركة طالبان قبل أيّام أنّها تسيطر على نحو 85 بالمئة من أراضي أفغانستان، وأفاد متحدّث باسمها أنّ الحركة لا تؤيّد احتكار السلطة بالقوّة.

و جاء ذلك في وقت أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنّ انسحاب القوّات الأميركيّة من أفغانستان ينتهي في 31 آب أغسطس المقبل.

وأعلنت واشنطن الشهر الماضي أنّها تخطّط لإجلاء عشرات آلاف المترجمين الأفغان الذين عملوا خلال الحرب مع القوّات الأميركيّة، والمعرّصين للخطر.

كما أعلنت الحكومة البريطانيّة عن خطّة لإجلاء عدد من المترجمين الذين عملوا على مساعدة القوّات البريطانيّة، وأفادت وكالة سكاي للأخبار أنّه تمّ نقل عدد منهم جوّا إلى بريطانيا.

وقال وزير الخارجيّة الكندي ماركو منديتشينو إنّ كندا تبحث في كلّ الخيارات في ما يتعلّق بعمليّة إجلاء المترجمين إلى كندا.

ومن الملحّ اتّخاذ إجراء حاسم وعاجل لِدعم الأفغان الذين دعموا قوّاتنا الكنديّة قال الوزير مندتشينو.

ومن المهمّ التأكّد من اتّخاذ إجراءات تحمي الأفغان الذين تريد كندا تأمين ممرّ آمن لهم، وتوفير فريق يدعمهم، بما يتيح القيام بهذا الجهد بأكبر قدر مطلوب من الأمن والأمان، قال وزير الهجرة الكندي ماركو منديتشينو في حديثه إلى سي بي سي.

(سي بي سي/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة

العناوين