1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا مدعوّة لإعادة فتح حدودها أمام المسافرين الدوليّين

أشخاص في باحة مطار مونتريال.

تأثّرت قطاعات صناعة السياحة والسفر بحدّة بسبب جائحة كوفيد-19

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

François Messier

دعت مجموعات ناشطة في قطاع صناعة السياحة الحكومة الكنديّة إلى إعادة فتح حدود البلاد أمام المسافرين الأجانب الحاصلين على جرعتَي اللقاح المضادّ لِكوفيد-19 قبل موعد الانتخابات التشريعيّة الفدراليّة المتوقّع الإعلان عنها في غضون أسابيع قليلة.

وتضمّ هذه المجموعات لاعبين أساسيّين في قطاعات النقل الجوي وغرف التجارة وشبكات المطاعم والشركات الجويّة ومنظّمي الحفلات.

وأعربوا جميعا عن اعتقادهم أنّه بات بإمكان كندا أن تعيد فتح حدودها  (نافذة جديدة)نظرا لتقدّم حملة التطعيم في البلاد.

ودعا ميشال لوبلان رئيس غرفة تجارة مونتريال الحكومة إلى إعادة فتح الحدود مع الولايات المتّحدة في 21 تمّوز يوليو الجاري أمام الأشخاص الذين أكملوا التطعيم ضدّ كوفيد-19.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في مطار مونتريال، أنّه ينبغي منذ الآن، الإعلان عن إعادة فتح الحدود ليتسنّى للزوار الحاصلين على جرعتَي اللقاح دخول كندا.

معبر حدودي بين كندا والولايات المتّحدة.

الحدود الكنديّة الأميركيّة مغلقة في وجه السفر غير الضروري منذ آذار مارس 2020 بسبب جائحة كورونا

الصورة: La Presse canadienne / Jonathan Hayward

وأكّد أنّ التكيّف مع إعادة فتح الحدود يتطلّب بعض الوقت، وأنّه من المهمّ الإعلان عنها حاليّا، وهذا مرتبط مباشرة بالقيادة التي يتمتّع بها الشخص المسؤول عن هذا القرار، وهو رئيس الحكومة جوستان ترودو حسب ما قال ميشال لوبلان.

وأضاف أنّ كندا ما زالت متأخّرة على هذا الصعيد عن سواها من الدول، وينبغي أن تتحرّك قبل الانتخابات التشريعيّة المتوقّعة، وانشغال الإدارة الفدراليّة والسياسيّين بها.

وأعرب إيف لالوميير، الرئيس والمدير العام لِهيئة السياحة في مونتريال عن أسفه لأنّ الحكومة الكنديّة لم توفّر أمام قطاع السياحة إمكانيّة توقّع الأمور.

ودعا الحكومة إلى وضع خطّة لِإعادة فتح حدود البلاد بالتنسيق مع الدول الصناعيّة الكبرى حول العالم.

وقد طال انتظار الشركات العاملة في قطاع صناعة السياحة ، وآن الأوان مع الجهود التي بذلها الكنديّون الذين حصلوا على جرعتَي اللقاح، لإعادة فتح الحدود كما قال لالوميير.

وتستقبل مونتريال سنويّا كما قال الرئيس والمدير العام لِهيئة السياحة في مونتريال إيف لالوميير، نحوا من 11 مليون شخص، ما يدرّ عائدات تبلغ قيمتها 5 مليارات دولار.

رئيس الحكومة جوستان ترودو.

رئيس الحكومة جوستان ترودو في غاسبي في مقاطعة كيبيك ردّ على أسئلة الصحفيين حول إعادة فتح الحدود أمام المسافرين الأجانب

الصورة: Radio-Canada / Isabelle Larose

وتوقّع أن تستقبل المدينة هذه السنة ما بين مليون ومليوني زائر، بعد سنة 2021 الكارثيّة كما قال.

وأضاف أنّ 50 بالمئة من اقتصاد الزوّار لدينا يعتمد على البعد الدولي، وفقد الوسط التجاري في المدن 50 بالمئة من عائداتِه، في فانكوفر و تورونتو ومونتريال، و توقّع أن تستمرّ الحال على ما هي عليه في حال لم يعاد فتح الحدود الشهر الجاري.

ويشار إلى أنّ الحدود بين كندا والولايات المتّحدة مغلقة في وجه السفر غير الضروري منذ آذار مارس 2020، بموجب اتّفاق بين البلدين، وقد تمّ تجديده أكثر من مرّة.

ودعا فيليب رانفيل الرئيس والمدير العام لهيئة مطارات مونتريال، الحكومة إلى تخفيف إجراءات الرقابة على المسافرين الذين أكملوا التطعيم.

وأشار إلى أنّ المطارات بحاجة إلى المزيد من القدرة على توقّع ما سيجري، ليكون أمامها الوقت الكافي لاستقبال يد عاملة إضافيّة.

والكنديّون ملزمون بإجراء اختبار الكشف عن كورونا قبل 72 ساعة من موعد العودة إلى البلاد، للتأكّد أنّهم غير مصابين بمرض كوفيد-19 ولا يحملون أعراض المرض، ويتساءل لماذا هم بحاجة لاختبار آخر لدى وصولهم إلى كندا.

وتوقّع أن يؤدّي إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس عندما يرتفع عدد المسافرين الواصلين ، إلى تأخيرهِم بعد عناء السفر كما قال إيف رانفيل.

وقال كريستوف هينبيل نائب رئيس الموارد البشريّة لدى شركة ترانزات الجويّة، إنّ الشركات الجويّة تواجه وضعا صعبا منذ أشهر طويلة.

وأضاف أنّ التطعيم مفتاح الحلّ لاستئناف الأنشطة كالمعتاد، وتساءل لماذا يمكن أن يسافر الكنديّون إلى الخارج، ولا يمكن للفرنسيّين والألمان والبريطانيّين المجيء إلى كندا.

وقال رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو إنّه يتفهّم تفاؤل الناس ونفاذ صبرهم للعودة إلى كلّ الأمور التي كانت طبيعيّة من قبل.

ولكنّ الجائحة لم تنته كما قال رئيس الحكومة ، مضيفا أنّنا ما زلنا نرتدي الكمامات ونتّخذ إجراءات الوقاية من متحوّر دلتا، ونرى كيف ينتشر في العديد من الدول.

وأعرب ترودو عن أمله في ألّا تشهد كندا موجة رابعة من فيروس كورونا المستجدّ الخريف المقبل.

من الكارثيّ أن نتراجع لأنّنا كنّا متسرّعين بضعة أسابيع، قبل أن نبلغ مستوى التطعيم المطلوب ومستوى الحماية الضروري قال رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وقال حزب المحافظين إنّه سيواصل الضغوط كي تضع الحكومة الليبراليّة خطّة لإعادة فتح الحدود.

(راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

François Messier

العناوين