1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السكّان الأصليّون

تعيين أوّل حاكمة عامّة لكندا من السكان الأصليين

وهي أول فرد من السكان الأصليين يشغل هذا المنصب كممثل للنظام الملكي البريطاني منذ 154 عامًا.

ماري سايمون تقف خلف ميكروفون في مؤتمر صحفي.

ماري سايمون تتحدث في المتحف الكندي للتاريخ في غاتينو يوم الثلاثاء 6 يوليو تموز 2021. تم تعيين السيدة سايمون حاكمة عامة لكندا ، وهي أول فرد من السكان الأصليين يشغل هذا المنصب.

الصورة: La Presse canadienne / Sean Kilpatrick

RCI

أعلن اليوم الثلاثاء رئيس الحكومة الكندية جوستان عن تعيين المدافعة عن حقوق وثقافة الإنويت، ماري سايمون ، في منصب حاكمة كندا العامة.

وتنحدرماري سايمون من كانجيكسوالوجواك في نونافيك في شمال مقاطعة كيبيك. وهي من الإنويت (جمع إنوك)  (نافذة جديدة)واسمها هو الأصلي هو نينجيوكودلوك.

وبتعيينها حاكمة كندا العامة الثلاثين، تصبح أول فرد من السكان الأصليين يمثل التاج البريطاني في 154 عامًا من التاريخ.

وولدت لأم من الإينويت وأب ليس من السكان الأصليين ، ونشأت وفقًا لأسلوب حياة تقليدي للغاية، مع احترام تراث الإنويت، كما تقول عن نفسها.

تتمتع السيدة سايمون بسجل حافل من الإنجازات في مجالات مختلفة.

فقد عملت كصحفية في هيئة الإذاعة الكندية - سي بي سي في السبعينيات، ثم شغلت مناصب عليا في منظمات مختلفة مكرّسة لتمكين مجتمعات الإنويت ولعبت عدة أدوار سياسية أخرى.

وشاركت على وجه الخصوص في المفاوضات المتعلقة بالموافقة على الدستور الكندي ، وهي عملية كرست حقوق السكان الأصليين والمعاهدات في القانون الأساسي للبلد.

وفي مطلع القرن ، شغلت أيضًا منصب سفيرة كندا للشؤون القطبية وأصبحت أول إينوك يشغل منصب سفير وكان ذلك في كوبنهاغن في الدنمارك.

جوستان ترودو وماري سايمون يمشيان في رواق المتحف الكندي للتاريخ وهما يرتديان قناع الوجه للحماية من كوفيد 19 ويتحدّثان مع بعضهما البعض.

وصول رئيس الحكومة جوستان ترودو وماري سايمون إلى المتحف الكندي للتاريخ في غاتينو يوم الثلاثاء ، 6 يوليو 2021 للإعلان عن تعيين السيدة سايمون كحاكمة كندا العامة.

الصورة: La Presse canadienne / Sean Kilpatrick

وقال جوستان ترودو إن الملكة إليزابيث الثانية، رئيسة الدولة في كندا، قد أعطت موافقتها على تعيين ماري سايمون..

وأعلن رئيس الحكومة هذا التعيين في المتحف الكندي للتاريخ حيث أوضح أنّ السيدة سايمون كرّست حياتها لصالح كلّ من حولها.

طوال حياتها المهنية ، سواء في حماية القطب الشمالي أوكمدافعة عن حقوق وثقافة الإنويت أو كمذيعة مع سي بي سي، أظهرت السيدة سايمون خدمة متفانية. وأنا أعلم أن السيدة سايمون عندما تتولى هذا المنصب الرفيع، ستتمكّن من تحقيق رؤيتها لكندا أقوى للجميع.
جوستان ترودو ، رئيس الحكومة الكندية

حاكمة كندا العامة لا تتحدّث الفرنسية

تتحدث السيدة سايمون الإنكتيتوت وهي لغة الإنويت والإنكليزية ولكن لا تتقن الفرنسية ، وهي إحدى اللغتين الرسميتين في كندا.

وأوضحت أنها التحقت بمدرسة فدرالية في شمال كيبيك ، ولم تتح لها الفرصة لتعلم اللغة الفرنسية لكنها التزمت بتعلّمها.

أنوي العمل باللغتين الرسميتين كحاكمة كندا العامة. وأعتقد أن الكثير من الأشخاص حولي سيساعدونني في التحدث بالفرنسية.
ماري سايمون، حاكمة كندا العامة

خليفة جولي باييت

وتخلف ماري سايمون جولي باييت ، التي استقالت من منصبها منذ أكثر من خمسة أشهر (نافذة جديدة) بعد الكشف عن تقرير خارجي يدين مناخ العمل السام والمسموم في ريدو هول، مقرّ إقامة الحكّم العامّين في العاصمة الفدرالية أوتاوا.

وتمثّل ذلك المناخ في الصراخ والقيادة العدوانية والتعليقات المهينة والإذلال العلني.

وتولى ريتشارد فاغنر ، كبير قضاة المحكمة العليا الكندية ، منصب الحاكم العام المؤقت منذ 21 يناير كانون الثاني.

(راديو كندا / ترجمة و إعداد سمير بن جعفر)

العناوين