1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

حكومة ترودو تقدّم موعد جعل كل السيارات الجديدة المباعة كهربائية إلى عام 2035

سيارة كهربائية قيد الشحن.

سيارة كهربائية قيد الشحن.

الصورة: Radio-Canada / Guy Leblanc

RCI

أعلنت الحكومة الفدرالية تقصير المهلة الزمنية لجعل كافة السيارات الجديدة التي تباع في كندا كهربائية.

فقد قال اليوم وزير النقل في حكومة جوستان ترودو الليبرالية عمر الغبرا إنّ كافة السيارات والشاحنات الخفيفة (light trucks) الجديدة، التي تضمّ أيضاً السيارات الرياضية المتعددة الأغراض (SUV)، التي تُباع في كندا بحلول عام 2035 يجب أن تكون صفرية الانبعاثات.

وبذلك تكون حكومة ترودو قد قصّرت المهلة خمس سنوات، إذ سبق لها أن حددت عام 2040 كموعد لجعل كافة السيارات الجديدة المباعة صفرية الانبعاثات.

واستشهد الوزير الغبرا بتقرير حديث صادر عن وكالة الطاقة الدولية يقول إنه بحلول عام 2035 يجب أن تكون تقريباً كافة مبيعات المركبات الخفيفة الجديدة كهربائية من أجل بلوغ انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050.

اسمحوا لي أن أقول فقط إنّ هدفنا طموح، بلا شك، لكن لا بدّ منه
نقلا عن وزير النقل الفدرالي عمر الغبرا عن الهدف الجديد المتصل بمبيعات السيارات الكهربائية

’’نعتقد أنه قابل للتحقيق. يحتاج للتصميم، يحتاج للتركيز، ويحتاج للجهد‘‘، أضاف وزير النقل الكندي ذو الأصل السوري عن الهدف المذكور.

وبلوغ هذا الهدف يحتاج أيضاً للمال. وهنا أشار وزير النقل إلى أنّ الحكومة الفدرالية ضخت حتى الآن ما لا يقلّ عن 600 مليون دولار في برنامج خصومات يدعم المستهلكين عند شرائهم سيارات كهربائية جديدة وذلك لتحفيز المزيد منهم على اقتنائها.

’’نعلم أنّ علينا القيام بالمزيد‘‘، أضاف الغبرا مشيراً إلى أنّ حكومته ستوسّع البرنامج ليشمل المزيد من فئات المركبات، بما فيها السيارات المستعملة، لكنه لم يحدّد تكلفة التعديلات المرتقبة على البرنامج الحالي.

وزير النقل الفدرالي عمر الغبرا متحدثاً إلى الصحفيين وتبدو خلفه أعلام كندية.

وزيرالنقل الفدرالي عمر الغبرا (أرشيف)

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

ويقدّم البرنامج الحالي لمشتري السيارات الكهربائية الجديدة خصومات مسبقة تصل قيمتها إلى 5000 دولار أو 2500 دولار، ثمّ يتعيّن على الباعة مطالبة الدولة بتعويضهم عن هذه الحوافز.

وكان مسؤولون فدراليون قد قالوا الخريف الماضي إنّ الخصومات لاقت رواجاً لكنهم حذّروا من أنها لن تكون كافية لبلوغ الهدف الأول للحكومة الفدرالية المتمثل بجعل السيارات الكهربائية تشكل 10% إجمالي مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام 2025.

ومن جهته قال وزير البيئة الفدرالي جوناثان ويلكينسون إنه مع الهدف الجديد الأكثر صرامة ستتعاون كندا مع الولايات المتحدة في مجال الكفاءة الوقودية وستتشاور مع الأطراف المعنية حول الإجراءات التنظيمية الجديدة.

ومن ضمن هذه الإجراءات استحداث تفويض محتمل للطلب من قطاع صناعة السيارات تصنيع أو بيع المزيد من السيارات الكهربائية.

’’إنه هدف إلزامي‘‘، قال وزير البيئة عن عام 2035 كمهلة زمنية جديدة للسيارات الصفرية الانبعاثات.

(راديو كندا نقلاً عن وكالة الصحافة الكندية، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين