1. الصفحة الرئيسية
  2. دوليّ
  3. السياسة الفيدرالية

لقاء قمّة مصغّرة بين رئيس الحكومة جوستان ترودو والقادة الأوروبيّين

رئيس الحكومة  جوستان ترودو ومدير مصنع فايزر يضعان كمامة داخل المصتع.

رئيس الحكومة جوستان ترودو (إلى اليسار) لدى زيارة مصنع فايزر في بلجيكا في 15-06-2021

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

RCI

أنهى رئيس الحكومة الكنديّة لقاء قمّة مصغّرة مع قادة الاتحاد الأوروبي، جرى التركيز خلالها على اللقاحات المضادّة لفيروس كورونا المستجدّ.

وشكر ترودو الاتحاد الأوروبي لِتعاونه في تأمين حصول كندا على كميّات من اللقاحات الأوروبيّة المضادّة لِكورونا.

وقال شارل ميشال رئيس المجلس الأوروبي، الذي تحدّث إلى الصحفيين الكنديّين، إنّ الاتّحاد أرسل 16 مليون جرعة لقاح إلى كندا، أي ما يشكّل 60 بالمئة من مجموع اللقاحات في البلاد حتى الآن.

وأضاف أنّ الاتّحاد يسعى لزيادة إنتاجه من اللقاحات لتلبية الطلب العالمي، ويوزّعها في إطار آليّة كوفاكس الدوليّة للقاحات.

وحدّدت منظّمة الصحّة العالميّة هدفا بِتطعيم 70 بالمئة من سكّان العالم من أجل القضاء على الوباء (نافذة جديدة)، وتحتاج إلى 11 مليار جرعة لقاح لِتحقيق الهدف.

ويثير التنازل عن براءات اختراع لقاحات كورونا الجدل، وفي حين تؤيّده بعض دول المنظّمة، فإنّ دولا أخرى تعارضه.

وقال رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو عقب لقائه القادة الأوروبيّين، إنّه لا يوجد حلّ سحري كي تصبح اللقاحات متوفّرة فجأة في كافّة أنحاء العالم.

وأضاف و أنّ مسألة براءات اختراع اللقاحات معقّدة (نافذة جديدة)، على غرار مسألة تطعيم كافّة سكّان العالم على نحو آمن وبأسرع وقت ممكن.

قارورة من لقاح فايزر- بيونتيك.

براءات اختراع اللقاحات كانت مطروحة على جدول اعمال لقاء القمّة المصغّرة الكنديّة الأوروبيّة

الصورة: Radio-Canada / Jacques Corriveau

واقترحت الهند وجنوب أفريقيا خطّة إلغاء براءات اختراع اللقاحات، ما يساهم في زيادة إنتاج اللقاحات حول العالم حسب منظّمة الصحّة العالميّة.

ولقي الاقتراح معارضة من قبل الاتحاد الأوروبي، لكنّ البرلمان الأوروبي صوّت الأسبوع الماضي على اقتراح بشأن إلغاء مؤقّت لِبراءات اختراع اللقاحات، من أجل تسريع إجراءات الحصول عليها في العالم.

ودافع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عن الموقف الأوروبي، مشيرا إلى أمور عديدة أبعد من إلغاء براءات الاختراع، من بينها مدى قدرة التصنيع الإضافي الذي يؤدّي إليه الإلغاء.

واعتبر أنّ تخفيف حماية الملكيّة الفكريّة ليس الحلّ السحري، وأنّ ثمّة حاجة إلى مقاربة عالميّة مع الأخذ بالاعتبار نقل التكنولوجيا كما قال شارل ميشال.

وقالت رئيسة المفوضيّة الأوروبيّة اورسولا فون دير لاين إنّه من الضروري أن تأخذ مباحثات موسّعة بالاعتبار التأثير المحتمل على الاقتصاد، لأنّ حقوق الملكيّة الفكريّة هي مكافأة على الابتكار.

وقال رئيس الحكومة جوستان ترودو إنّ كندا تُشارك في المباحثات العالميّة، وملتزِمة بإيجاد حلّ، وتطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص حول العالم بأسرع وقت ممكن.

وأعلن ترودو عن حوار كندي أوروبي بشأن الصحّة، يهدف لتعزيز الالتزام بالقضايا الصحيّة ذات الأولويّة، خارج إطار سياسة مكافحة الجائحة، على غرار قضايا الصحّة العقليّة.

وتناولت المباحثات الكنديّة الأوروبيّة مسألة جواز سفر اللقاح، وتباينت مواقف الطرفَين منها.

وخلافا لِكندا، لدى الاتحاد الأوروبي جواز سفر اللقاح، من المتوقّع أن يبدأ العمل به قريبا، من أجل تسهيل استئناف الرحلات الدوليّة بين الدول الأعضاء.

وفي ختام زيارته الأوروبيّة، التي شارك خلالها في قمّة مجموعة السبع وقمّة الناتو، قام رئيس الحكومة جوستان ترودو بزيارة إلى مصنع فايزر في بلجيكا، حيث يتمّ تصنيع كميّة كبرى من اللقاحات المصدّرة إلى كندا.

وشكر رئيس الحكومة العاملين في المصنع على جهودهم في إنتاج اللقاحات في هذه الظروف الصعبة.

ومن المتوقّع أن يلتزم رئيس الحكومة بالحجر الصحّي لدى عودته الليلة إلى البلاد.

(وكالة الصحافة الكنديّة/ سي بي سي/ موري بروستر/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين