1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الهجرة

حكومة كيبيك تتخلّى عن مراجعة خطّة قبول المهاجرين

فرانسوا لوغو.

رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو

الصورة: Radio-Canada / Sylvain Roy Roussel

Romain Schué

قرّرت حكومة حزب التحالف من اجل مستقبل كيبيك (كاك) التخلّي عن مراجعة خطّة استقبال المهاجرين في المقاطعة.

وقالت وزيرة الهجرة الكيبيكيّة نادين جيرو إنّه لن تكون هناك مراجعة للخطّة ولا ارتفاع كبير في مستويات الهجرة.

ورفضت الوزيرة جيرو التي كانت تتحدّث أمام غرفة تجارة مونتريال (نافذة جديدة) CCMM، فكرة زيادة مستويات الهجرة إلى 60 ألف مهاجر سنويّا في كيبيك، وأشارت إلى أنّ لدى الحكومة خطّة، وسوف تستمرّ فيها.

وكانت حكومة فرانسوا لوغو قد ألمحت في نيسان أبريل الماضي، إلى احتمال قيامها بِمراجعة هذه الخطّة، وزيادة عدد المهاجرين الذين تستقبلهم سنويّا كما تطالب به أوساط العمل الكيبيكيّة.

وأعلن وزير العمل الكيبيكي جان بوليه في نيسان أبريل الماضي أمام غرفة تجارة مونتريال، عن نيّة الحكومة تسريع وصول العمّال المهاجرين إلى المقاطعة  (نافذة جديدة)التي تعاني نقصا في اليد العاملة، رغم أنّ وزارة الهجرة أبدت موقفا حذِرا بهذا الشأن.

وقالت وزيرة الهجرة وتعليم الفرنسيّة والاندماج نادين جيرو في الوقت نفسه إنّ حكومة كيبيك تعمل على خطّة مدّتها 3 سنوات (نافذة جديدة)، وأضافت أنّ الحكومة قرّرت بسبب الجائحة، تقديم مراجعة الخطّة الحاليّة التي تنتهي عام 2022، ووعدت بإجراء مشاورات بهذا الشأن.

وزيرة الهجرة الكيبيكيّة نادين جيرو.

وزيرة الهجرة الكيبيكيّة نادين جيرو قالت إنّ حكومة كيبيك لن تقوم بمراجعة خطّة الهجرة إلى المقاطعة هذه السنة

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

وأقرّت الوزيرة جيرو أنّ الحكومة خطّطت لِمراجعة الخطّة قبل الموعد المتوقّع، وأشارت إلى مباحثات بهذا الشأن تُجريها كيبيك مع الحكومة الفدراليّة في أوتاوا.

وأضافت أنّ الحكومة تبحث في العديد من الأولويّات وقرّرت عدم إجراء مشاورات خلال الصيف والتركيز على الأولويّات، مشيرة إلى المباحثات التي تجري مع الحكومة الكنديّة بشأن العمّال المؤقّتين الأجانب.

وردّ رئيس غرفة تجارة مونتريال ميشال لوبلان على الوزيرة قائلا إنّ أوساط الأعمال سيوجّهون لها رسائل واضحة للغاية.

وجاء إعلان الحكومة الكيبيكيّة عدم مراجعة خطّة الهجرة بعد أيّام على انتهاء الدورة البرلمانيّة في الجمعيّة الوطنيّة الكيبيكيّة (البرلمان).

وغرّد رئيس الحكومة فرانسوا لوغو على موقع تويتر منتقدا موقف الحزب الليبرالي المحلّي المعارض،الداعي إلى زيادة عدد المهاجرين، وقال إنّ حزب الكاك يعتقد أنّ كيبيك بلغت قدرتها على إندماج المهاجرين.

ولكنّ الحكومة الكيبيكيّة تعتزم بالمقابل استقبال 7000 مقيم دائم إضافيّ هذه السنة، علاوة على ما بين 44500 إلى 60000 مهاجر قرّرت استقبالهم بحلول نهاية السنة الحاليّة.

والواصلون ليسوا من المهاجرين الجدد بل من المهاجرين الذين تعذّر عليهم الوصول العام الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

واستقبلت كيبيك عام 2020 نحوا من 25200 مقيم دائم، بالإضافة إلى بين 43000 و 44500 مهاجر تتوقّع استقبالهم في إطار خطّتها الحاليّة.

وتعتزم المقاطعة استقبال ما بين 49500 و 52500 مهاجر عام 2022، وتنظر الحكومة في ما يمكن أن تقوم به أكثر كما قالت وزيرة الهجرة الكيبيكيّة نادين جيرو.

ولا تمثّل الهجرة،على أهميّتها، الحلّ الوحيد لسدّ النقص في العمالة، وتسعى الحكومة لاجتذاب عدد أكبر من الشباب إلى الأعمال المطلوبة كما قالت وزيرة الهجرة الكيبيكيّة نادين جيرو.

(راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

Romain Schué

العناوين