1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. صحّة

كندا تُلغي الحجر الصحّي للمسافرين الحاصلين على جرعتَي اللقاح

فندق قريب من مطار فانكوفر.

فرضت كندا في شباط فبراير 2021 الحجر الصحيّ الفندقي على المسافرين الواصلين إلى البلاد

الصورة: The Westin Wall Centre, Vancouver Airport

Yannick Donahue
Romain Schué

أكّدت الحكومة الكنديّة أنّ الكنديّين والأشخاص الحاصلين على الإقامة الدائمة العائدين إلى البلد لن يضطرّوا للحجر الصحّي الفندقيّ في حال كانوا قد تلقّوا جرعتَي اللقاح المضادّ لِفيروس كورونا المستجدّ.

ويبقى عليهم الالتزام بالحجر الصحّي المنزلي بانتظار نتيجة اختبار الكشف عن الفيروس الذي يخضعون له لدى وصولهم إلى البلاد.

ومن المتوقّع أن تخفّف الحكومة بعض قيود الحجر الصحّي مطلع تمّوز يوليو المقبل حسب ما قالت وزيرة الصحّة الكنديّة باتي هايدو.

وأضافت الوزيرة هايدو أنّ عليهم الخضوع لاختبار الكشف عن الفيروس لدى وصولهم إلى كندا، وأن يكون لديهم خطّة حجر صحّي بانتظار نتيجة الاختبار.

وينطبق الإجراء على الكنديّين الذين تلقّوا جرعتين من لقاح مضادّ لِكورونا (نافذة جديدة) حاصل على موافقة السلطات الصحيّة الكنديّة، ولكنّه لا ينطبق على السيّاح، ويبقى تطبيقه مرتبطا بتطوّر الجائحة كما قالت وزيرة الصحّة.

ووافقت السلطات الصحيّة الكنديّة على لقاحات فايزر- بيونتيك و مودِرنا و استرازينيكا، و جونسون أند جونسون.

سوف نراقب بعناية هنا في كندا وحول العالم تطوّر عدد الإصابات، وارتفاع معدّلات التطعيم
وزيرة الصحّة الكنديّة باتي هايدو

وما زالت هناك الكثير من التفاصيل المعلّقة بشأن تخفيف القيود الصحيّة على نطاق الجمهور، كما أفادت مصادر لم تكشف عنها سي بي سي، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة، لأنّها مصادر غير مخوّلة بالتحدّث علنا عن الموضوع.

وزيرة الصحّة باتي هايدو جالسة وظهرت وراءها أعلام كندا.

وزيرة الصحّة الكنديّة باتي هايدو

الصورة: La Presse canadienne / David Kawai

وفرضت الحكومة الكنديّة في شباط فبراير الماضي على كافّة المسافرين الواصلين إلى البلاد الحجر الصحّي في فندق حاصل على موافقة الحكومة، على نفقتهم، 3 أيّام من مدّة حجر تستمرّ 14 يوما، بانتظار صدور نتيجة اختبار الكشف عن الفيروس.

وفرضت على المسافرين الواصلين عبر الحدود البريّة إبراز اختبار كشف عن الفيروس نتيجته سلبيّة، و الخضوع لاختبار لدى دخولهم البلاد، والالتزام بالحجر الصحّي المنزليّ 14 يوما.

ويشمل الإجراء الجديد الكنديّين و حاملي تأشيرة الإقامة الدائمة  (نافذة جديدة)على غرار العمّال الرئيسيّين والطلّاب الأجانب والمهاجرين الجدد وأفراد العائلة المباشرة للكنديّين والمقيمين الدائمين. وينتهي العمل بالمرسوم الحكومي الذي يفرض الحجر الصحّي في الفندق في 21 من حزيران يونيو الجاري.

ولم توضح الحكومة بعد طبيعة دليل الحصول على اللقاح الذي ينبغي على المسافر تقديمه لدى وصوله إلى البلاد.

وتبحث الحكومة في التفاصيل التقنيّة مع وكالة الخدمات الحدوديّة الكنديّة ووزارة الهجرة واللجوء والمواطنة، كما أوضح دومينيك لوبلان، وزير العلاقات بين الحكومات.

وأوضح الوزير لوبلان أنّ عناصر وكالة الخدمات الحدوديّة يتّخذون كافّة الإجراءات الضروريّة لتأمين إجراءات انتقاليّة أن يصبح إثبات اللقاح جاهزا، مشيرا إلى أنّ الحكومة تعمل على تطوير جواز سفر كورونا للكنديّين المسافرين إلى الخارج.

وتعمل أوتاوا على تطوير الخطّة بانتظار إعادة فتح الحدود البريّة.

وتمّ إغلاق الحدود بين كندا والولايات المتّحدة الحدود منذ بداية الجائحة أمام السفر غير الضروري، بموجب اتّفاق موقّع بين البلدين، للتصدّي لانتشار الوباء.

وتبحث الحكومة الفدراليّة في إعادة فتح الحدود بالتعاون مع حكومات المقاطعات.

وتؤيّد بعض المقاطعات إعادة فتح الحدود وتتردّد البعض منها في إعادة فتحها وفق تطوّرات الجائحة وحملة التطعيم في كلّ منها.

(راديو كندا / ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

Yannick Donahue
Romain Schué

العناوين