1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع
  3. السكّان الأصليّون

بريتيش كولومبيا: العثور على رفات 215 طفلا في أرض مدرسة داخليّة في كاملوبس

مدرسة كاملوبس.

مدرسة كاملوبس الداخليّة في عام 1970

الصورة: Radio-Canada / Bibliothèque et Archives Canada

RCI

أظهرت النتائج الأوليّة لمسح الأراضي، رفات 215 طفلا مدفونة في مدرسة داخليّة للسكّان الأصليّين في مدينة كاملوبس في بريتيش كولومبيا.

و تمّ التأكّد الأسبوع الماضي من وجود رفات الأطفال مدفونة على مقربة من مدينة كاملوبس (نافذة جديدة) كما أفادت أمّة تكيملوبس تي سيكويبيم TK'emlups te Secwépemc في بيان.

ولجأت الأمّة إلى خدمات أخصّائي في رادار قياس الأرض للكشف عن الرفات.

وجرت الأعمال تحت إشراف قسم اللغة والثقافة الخاصّ بأبناء هذه الأمّة من السكّان الأصليّين، للتأكّد من أنها تتمّ ضمن احترام التقاليد الثقافيّة.

حسب علمنا، رفات الأطفال المفقودين تتعلّق بوفيات غير موثّقة قالت روزان كازيمير، زعيمة أمّة تكيملوبس تي سيكويبيم في بيان.

كان البعض منهم لا يتجاوز ثلاث سنوات من العمر. وسعينا إلى طريقة للتأكّد ، انطلاقا من الاحترام العميق والمحبّة لِهؤلاء الأطفال وعائلاتهم، من أن تكون تكيملوبس تي سيكويبيم المثوى الأخير لهؤلاء الأطفال قالت زعيمة الأمّة روزانا كازيمير.

وأضافت في حديث إلى سي بي سي، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة، أنّ النتائج التي تمّ التوصّل إليها أوليّة، ومن المتوقّع أن يُصدر أخصّائيّ تقريرا الشهر المقبل.

وما زال أبناء الأمّة تحت وطأة الصدمة كما قالت كازيمير، ويبحث زعماؤها في الخطوات المقبلة التي سيتّخذونها.

ويُجري زعماء الأمّة اتصالات مع قسم تحقيقات الوفيات في بريتيش كولومبيا، ومع المجتمعات القريبة من المدرسة التي كان أبناؤها يتابعون دراستهم في هذه المدرسة الداخليّة.

ومدرسة كاملوبس واحدة من المدارس الداخليّة التي كانت تموّلها الحكومة الكنديّة، في إطار سياسة تهدف لِإبعاد أبناء السكّان الأصليّين عن ثقافة ذويهم و إدماجهم في مجتمع البيض.

وتمّ إدخال نحو من 150 ألف طفل إلى هذه المدارس خلال الفترة الممتدّة من سبعينات القرن التاسع عشر حتّى تسعينات القرن الماضي.

وتعرّض الكثيرون منهم لسوء المعاملة،ولقي نحو من 3200 تلميذ حتفهم بسبب المرض وسوء التغذية والظروف المعيشيّة المزرية في هذه المدارس الداخليّة.

وأنشأت الحكومة الكنديّة عام 2007 لجنة التحقيق والمصالحة، التي جابت مختلف أنحاء كندا واستمعت إلى نحو 7 آلاف شهادة، وأصدرت تقريرها عام 2015، ورفعت فيه مجموعة من التوصيات إلى الحكومة.

وكان 500 طفل مسجّلين باستمرار في مدرسة كاملوبس حسب المركز الوطني للحقيقة والمصالحة، ينتمون إلى مجتمعات من داخل مقاطعة بريتيش كولومبيا ومن خارجها.

ليست هذه سوى البداية. ولكنّنا شعرنا، نظراً لِطبيعة الأخبار، أنّه من المهمّ أن نتقاسمها فورا قالت زعيمة الأمّة روزانا كازيمير.

الأسئلة التي لدينا أكثر بكثير من الأجوبة. ونتطلّع لِتحديث الأخبار فور تلقّيها كما أضافت كازيمير.

اكتشاف مؤلم للغاية:

وقالت السلطات الصحيّة لدى السكّان الأصليّين إنّ اكتشاف رفات الأطفال التلاميذ مؤلم للغاية، ومؤشّر على أنّ تداعيات نظام المدارس الداخليّة على أبناء السكّان الأصليّين وعائلاتهم ومجتمعاتهم ما زالت مستمرّة.

ورأى ريتشارد جوك، المدير العام للسلطات الصحيّة، أنّ من شأن هذا الوضع أن يؤثّر على الأمم الاوائل في بريتيش كولومبيا وفي كافّة أنحاء كندا.

(سي بي سي/ مع معلومات وكالة الصحافة الكنديّة / ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

لجنة الحقيقة والمصالحة: تكريم الحقيقة والتصالح من أجل المستقبل (نافذة جديدة)

كندا:نحو اعتماد يوم عطلة رسمية تكريمًا لضحايا المدارس الداخلية للسكان الأصليين (نافذة جديدة)

البرتا: خطّة لتدريس تاريخ السكّان الأصليّين في مدارس المقاطعة (نافذة جديدة)

العناوين