1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع

قضيّة بيسونيت منفّذ الهجوم على مسجد كيبيك أمام محكمة كندا العليا

مقرّ محكمة كندا العليا.

محكمة كندا العليا تنظر في الحكم الصادر بحقّ منفّذ الهجوم على مسجد كيبيك ألكساندر بيسونيت

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

Jean-François Nadeau, journaliste à Radio-Canada.
Jean-François Nadeau

وافقت محكمة كندا العليا على مراجعة الحكم الصادر بحقّ ألكساندر بيسونيت، منفّذ الهجوم على مسجد كيبيك الكبير التابع للمركز الثقافي الإسلامي.

وتعود القضيّة إلى العام 2017، يوم أقدم ألكساندر بيسونيت في 29 كانون الثاني يناير، على إطلاق النار على المصلّين في مسجد كيبيك الكبير (نافذة جديدة)، فأوقع 6 قتلى و19 جريحا.

وتنظر المحكمة العليا، وهي أعلى سلطة قضائيّة في البلاد، في الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف في كيبيك، وقضى بخفض عقوبة السجن بحقّ بيسونيت من 40 إلى 25 عاما، قبل أن يتمكّن من طلب الإفراج المشروط.

وقضت محكمة الاستئناف في حكمها بعدم دستوريّة بعض أحكام قانون العقوبات، التي يمكن بموجبها مراكمة العقوبات .

ونصّ الحكم على أنّ عقوبة سجن تزيد على 25 عاما قبل إمكانيّة طلب الإفراج المشروط غير دستوريّة ولا تحترم شرعة الحقوق والحريّات الكنديّة.

وقد طلب كلّ من المدّعي العام ومدير الملاحقات الجنائيّة في كيبيك في كانون الثاني يناير الماضي، استئناف الحكم الصادر بحقّ بيسونيت أمام المحكمة العليا .

ألكساندر بيسونيت يرتدي برنصا ابيض ويضع يده على رأسه.

ألكساند بيسونيت يخضع للاستجواب في مقرّ شرطة كيبيك عام 2017

الصورة: Radio-Canada

وهذه هي المرّة الأولى التي تنظر محكمة كندا العليا في مراكمة العقوبات في حال ارتكاب جرائم متعدّدة.

ويقول محامي الجنايات آلان دوما إنّ قرار المحكمة العليا غير مفاجئ.

بالطبع، كلّما كانت الجريمة خطيرة، كانت العقوبة أقسى. ولكن، هل نلغي، في حال كانت الجريمة خطيرة، إمكانيّة الاعتقاد بإعادة التأهيل تساءل المحامي دوما.

وأضاف أنّ هذا هو السؤال الأهمّ الذي سوف تجيب عنه محكمة كندا العليا.

وأعرب بوفلجة بن عبدالله،أحد مؤسّسي المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك، عن سروره للقرار.

ورأى أنّه سيكون بإمكان المدّعي العام ومدير الملاحقات الجنائيّة تقديم الحجج وفسح المجال أمام الجدل، وتابع مؤكّدا أنّه من المهمّ أن تكون لدينا عدالة واحدة في كلّ أنحاء البلاد.

ويشار إلى أنّ مراكمة العقوبات أصبحت ممكنة في كندا منذ تعديل القانون الجنائي في عام 2011، في عهد حكومة المحافظين برئاسة ستيفن هاربر.

ويلحظ القانون مراكمة الأحكام في عقوبة السجن التي تصل إلى 25 عاما.

وكان من الممكن مراكمة العقوبة في قضيّة ألكساندر بيسويت إلى 150 عاما قبل أن يتمكّن من طلب إفراج مشروط.

واعتبر قضاة محكمة الاستئناف الكيبيكيّة الذين خفّضوا عقوبة بيسونيت أنّ الحكم الذي صدر بحقّه عبثيّ ومهين وبغيض.

(راديو كندا/ راديو كندا الدولي)

(راديو كندا / ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

Jean-François Nadeau, journaliste à Radio-Canada.
Jean-François Nadeau

العناوين