1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة البلدية

تجميد الضرائب العقارية في إدمونتون لأوّل مرّة في 20 سنة بسبب الجائحة

منظر عام لوسط إدمونتون .

منظر عام لوسط إدمونتون في صورة ملتقَطة من الجو.

الصورة: Radio-Canada / David Bajer

RCI

وافق المجلس البلدي لمدينة إدمونتون على اللائحة الضريبية لعام 2021 مؤكداً على ما تمّ التصويت عليه في كانون الأول (ديسمبر) الفائت من أنّ الضرائب العقارية لن ترتفع هذه السنة في عاصمة مقاطعة ألبرتا في غرب كندا.

يعاني العديد من سكان إدمونتون صعوبات بسبب جائحة ’’كوفيد - 19‘‘، وهذا القانون يلحظ زيادة إجمالية للضرائب بنسبة صفر بالمئة، وهي المرة الأولى التي لا ترفع فيها البلدية الضرائب العقارية، قال المجلس البلدي لإدمونتون في بيان.

وستُرسَل إشعارات الضريبة العقارية إلى أصحاب الممتلكات في 25 أيار (مايو) الجاري.

وتشير البلدية إلى أنّ الأُسر قد ترى ارتفاعات أو انخفاضات طفيفة في ضرائبها العقارية في عام 2021. وهذه التعديلات متصلة بالطريقة التي تغيرت بموجبها قيمة تقدير الممتلكات مقارنةً بالتطور العام للسوق العقارية.

وعلى الرغم من أنّ التغييرات في التقدير تؤثّر على الضرائب الفردية فهي لا تؤثّر على إجماليّ العائدات الضريبية التي تحصّلها البلدية والتي يتمّ تحديدها في الميزانية المعتمدة من قبل المجلس البلدي.

وأمام هذا النقص في العائدات قال مدير البلدية المؤقَّت السابق، آدم لوكلين، في كانون الأول (ديسمبر) إنه يجب توقّع حصول تسريحات لموظفين بلديّين واقتطاعات في الخدمات والمنشآت العامة.

وتستحقّ الضرائب العقارية في موعد أقصاه 30 حزيران (يونيو) المقبل.

وتقع إدمونتون وسط ألبرتا ويقيم ضمن حدود بلديتها نحو 972 ألف نسمة.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين