1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة

العلاج القسري للمشرّدين المصابين بأمراض نفسيّة حادّة يثير الجدل في بريتيش كولومبيا

أشخاص يفترشون الأرض ودلو من البلاستيك وشخص يرتدي قفازا من البلاستيك.

تبذل حكومة بريتيش كولومبيا جهودا حثيثة للتوعية على مخاطر الإدمان والجرعات المفرطة ومساعدة المدمنين

الصورة: The Canadian Press / CHAD HIPOLITO

RCI

أثارت فكرة تقديم العلاج القسريّ للأشخاص المصابين بأمراض نفسيّة حادّة الجدل في بريتيش كولومبيا.

وقد طرح الفكرة جوليان ديلي، المدير التنفيذي لِمؤسّسة "أور بليس سوسايتي" Our Place Society ، في تعليق نشره في صحيفة تايمز كولونيست الصادرة في مدينة فكتوريا، عاصمة مقاطعة بريتيش كولومبيا.

ودعا ديلي، الذي يرأس مركزا لِتقديم الخدمات للمعوزين، إلى تقديم الخدمات الصحيّة والعلاج القسري لِفئة صغيرة من الناس المصابين بأمراض نفسيّة حادّة (نافذة جديدة) دون الحصول على موافقتهم.

ويُعتبر بيلي الأبرز من بين الأشخاص الذين يؤكّدون على الحاجة لتقديم الدعم لمرضى الصحّة النفسيّة المصابين بمرض حادّ، سواء وافقوا أم لا على ذلك.

ويتمّ تقديم العلاج القسريّ للمصابين بمرض نفسيّ حاد كحلّ أخير في حال كان مرضهم شديدا لدرجة تجعلهم محاصرين في دائرة لا يمكنهم الهروب منها كما أوضح جوليان ديلي في حديث إلى سي بي سي، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة.

ويُصبح هؤلاء الأشخاص مبعدين عن كلّ مكان، وينتهي الأمر بهم إلى عدم تلقّي العلاج كما قال جوليان ديلي،المدير التنفيذي لِمؤسّسة أور بليس سوسايتي.

ويحتاج هؤلاء الأشخاص إلى دعم أكثر تعقيدا، ليس بمقدوره وفريق عمله تقديمه لهم، دون أن يعني ذلك كما أكّد ديلي، إعادتهم إلى ملاجئ المسنّين.

شخص مستلق على الرصيف.

أثارت فكرة تقديم العلاج القسري للمصابين بأمراض نفسيّة حادّة الجدل في بريتيش كولومبيا

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

ليس هذا ما اقترحه على الإطلاق، بل أقترح شيئا شبيها بالمنزل، متعاطفا، ومطّلعا على الصدمة قال جوليان ديلي.

غير أنّ اقتراحه أثار القلق لدى بعض العاملين الاجتماعيّين في الوسط التجاري في مدينة فكتوريا.

فريد كاميرون مدير العمليّات في منظّمة سوليد اوتريتش سوسايتي Solid Outreach Society، التي تعمل على مساعدة الأقران المشرّدين والمدمنين.

وأعرب كاميرون، الذي عانى من التشرّد والإدمان،عن قلقه حيال العبارات الغامضة كما قال، مثل العلاج غير الإرادي.

كم من مرّة لم أكن قادرا على الاهتمام بنفسي، ولو أنّي تلقّيت العلاج رغما عن إرادتي، لما كنت تعافيت قال فريد كاميرون.

وأكّد، على ضوء خبرته، على ضرورة إعطاء الأولويّة لبناء الجسور بين أغلبيّة الأشخاص الذين يعانون أوضاعا صعبة، بدل التركيز على أقليّة تعاني أمراضا نفسيّة حادّة.

وهناك بالمقابل من يؤيّد فكرة العلاج القسريّ، ومن بينهم ليونارد كروغ عمدة مدينة نانايمو الواقعة على ساحل جزيرة فانكوفر.

وطالما دافع كروغ عن نهج استباقيّ في معالجة الأشخاص المصابين بأمراض نفسيّة والذين يقيمون في الشوارع.

ويرى أنّ المخاوف التي أثارتها طريقة معالجتهم في الماضي أعاقت تحقيق التقدّم.

نحن لا نفعل حاليّا ما نحتاج للقيام به لِحلّ المشكلة وإنقاذ أرواح الناس قال ليونارد كروغ عمدة مدينة نانايمو.

وتعهّدت حكومة بريتيش كولومبيا برئاسة جون هورغان، في ميزانيّتها لِعام 2021، بتطوير برامج طويلة الأمد من أجل مساعدة المشرّدين الذين يعانون أمراضا نفسيّة حادّة، وتُجري مفاوضات بهذا الشأن مع المراجع المعنيّة.

(سي بي سي/ كيران أودشورن/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين